مقال|| الإمساك تشخيصه مضاعفاته وعلاجه

0

د. فايز بيبي

الإمساك يدل على ان حركة الأمعاء صعبة أو قليلة حيث أن الفترة الزمنية الطبيعية بين حركات الأمعاء تختلف من شخص لآخر، فقد تكون عند البعض ثلاث مرات يومياً و آخرون مرة أو مرتان أسبوعياً، لكن عند مرور ثلاثة أيام بدون أي حركة للأمعاء فإن هذا يعد وقتا طويلاً، فيصبح البراز أكثر صلابة وتمريره صعب.

متى يعتبر ما تواجه إمساك؟

عندما يكون لديك اثنين أو أكثر من الأعراض التالية لمدة 3 أشهر على الأقل:

  • إجهاد خلال حركة الأمعاء أكثر من 25٪ من الوقت.
  • براز صلب لأكثر من 25٪ من الوقت.
  • تفريغ غير مكتمل للأمعاء لأكثر من 25٪ من الوقت.
  • حركتان أو أقل للأمعاء خلال الأسبوع.

أسباب الإمساك:

1- أسباب الامساك الوظيفية:

  • إمساك غذائي: وهو شائع جداً، و يكون سببه عادات غذائية غير صحية مثل:الاعتماد على الأطعمة التي لا تحتوي على الألياف و بالتالي تنتج فضلات قليلة كاللحوم و معظم أنواع الأرز، الأطعمة التي تسبب صلابة البراز كالأجبان و قلة تناول السوائل.
  • إمساك بسبب الآثار الجانبية لبعض العقاقير مثل:مضادات الحموضةة التي تحتوي على الكالسيوم أو الألومنيوم، مهدئات السعال التي تحتوي على الكوديين، فيتامينات الحديد، مضادات الاكتئاب و بعض أدوية ارتفاع ضغط الدم
  • القولون العصبي، الذي يتناوب فيه الإمساك مع الإسهال.
  • ضعف عضلات القولون في المسنين وطريحي الفراش.
  • إمساك بسبب تغيير العادات نتيجة السفر، تغيير المكان أو بعد الإقلاع عن التدخين.
  • عدم توازن في وظائف الجسم الطبيعية مثل: اختلال هرمونات الغدة الدرقية، مرض السكري، زيادة مستوى الكالسيوم في الدم و نقص مستوى البوتاسيوم في الدم.
  • مقاومة التبرز نتيجة آلام البواسير.
  • الإفراط في استخدام الملينات أو المسهلات و التي مع مرور الوقت تؤدي إلى ضعف عضلات الأمعاء.

2- الحالات العصبية الحادة:

  • مرض الشلل الرعاش.
  • التصلب المتعدد.
  • ضيق أو انسداد في القولون بسبب أورام خبيثة أو حميدة.
  • اعتلال في الشرج أو المستقيم يسبب ألم عند التبرز مثل الشرخ الشرجي أو الناسور أو البواسير.
  • سقوط أو فتق الشرج “المستقيم”.

تشخيص الإمساك:

معظم الناس لا يحتاجون لإختبارات مكثفة لتشخيص الإمساك، فقط عدد قليل من المرضى الذين يعانون من الإمساك لديهم مشكلة طبية أكثر خطورة، و لذلك فإن كنت تعاني من الإمساك لأكثر من أسبوعين فإنه يتوجب عليك مراجعة الطبيب حتى يتمكن من تحديد أسباب الإمساك و مصدر المشكلة و التعامل معها.

  1. اختبارات الدم: إذا اشتبه عدم التوازن الهرموني.
  2. دراسات الباروم للبحث عن انسداد في القولون.
  3. فحص القولون بالمنظار للبحث عن انسداد في القولون.

أعراض الإمساك:

الغالبية العظمى من المرضى الذين يعانون من الإمساك ليس لديهم أي مرض واضح لشرح أسباب الإمساك و لكنهم يعانون من إحدى هاتين المشكلتين:

  • كسل القولون: هي الحالة التي ينقبض فيها القولون بطريقة سيئة أو ضعيفة مما يجعله يحتفظ بالبراز.
  • صعوبة التبرز: هي الحالة التي يعاني فيها الشخص من صعوبات بالغة عند طرد البراز من المستقيم.

مضاعفات الإمساك:

  • ارتفاع الضغط الداخلي للبطن..
  • دوالي الخصية عند الرجال.
  • فتق سري .
  • صداع.
  • خدش الغشاء المخاطي للشرج.
  • بواسير.
  • الشرخ الشرجي.
  • فتق الشرج.
  • الإستخدام طويل الأجل للأدوية الملينة قد يؤدي إلى نقص مستوى البوتاسيوم في الدم و تلف نهايات الأعصاب في القولون.

الوقاية من الإمساك:

  • تناول نظام غذائي متوازن و غني بالكثير من الألياف.

مصادر جيدة للألياف:

  • الفواكة و الخضروات.
  • البقول.
  • الخبز.
  • الحبوب الكاملة، لأن الألياف مع الماء تساعد القولون على إمرار البراز.
  • شرب 8 اكواب من الماء ، والبدأ بتناول بعضها دافئة في الصباح والباقي قبل وجبات الطعام وقبل النوم . يجب أن تعلم أن
  • تجنب السوائل التي تحتوي على الكافيين مثل: القهوة و المشروبات الغازية حيث أن لها تأثيراً بالغاً في تجفيف الجسم من السوائل.
  • قد يحتاج بعض الأشخاص إلى تجنب الحليب و منتجات الألبان لأنها قد تسبب لهم الإمساك.
  • يجب ممارسة الرياضة بانتظام وخاصة المشي لتحريك الامعاء .
  • لا تستخدم الملينات لأكثر من أسبوعين دون استشارة الطبيب لأن الإفراط في استخدام الملينات من شأنه أن يؤدي إلى تفاقم الأعراض الخاصة بك.
  • عدم اللجوء إلى استخدام الحقن الشرجية واللبوس والملينات إلا بعد استشارة الطبيب المختص.

اقتراحات لبعض الوجبات لتغذية مريض الإمساك.

عند الاستيقاظ من النوم :

  • يمكن تناول كوب من الماء الدافىء أو الشاى الخفيف.
  • في الإفطار 4 ثمرات من التين أو 8 – 10 ثمرات مشمش أو برقوق أو خوخ.
  • بليلة باللبن و السكر.
  • خبز أو توست.
  • بيض مقلي ممزوج الصفار بالبياض.
  • زبد و مربى.
  • برتقال.

لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك