مقال|| الغدة الدرقية في الحمل

0

د. عبد الرحيم محمد الباشا

ترتفع نسبة هرمون الإستروجين “Estrogen” وهرمون الحمل “hCG” عند المرأة الحامل اللذين بدورهما يحفزان إفراز هرمونات الغدة الدرقية، كما يزيد حجم الغدة الدرقية بنسبة 10% خلال الحمل ولكن لا تتم ملاحظة ذلك بشكل عام لذلك من الطبيعي ارتفاع نسبة هرمونات الغدة الدرقية في الحمل .

تعتبر هرمونات الغدة الدرقية مهمة جدًا لنمو الدماغ والجهاز العصبي عند الجنين في الثلث الأول من الحمل بحيث يعتمد الطفل بشكل كامل على هرمونات الغدة الدرقية من الأم في هذه المرحلة، وتبدأ الغدة الدرقية للجنين بالتشكل خلال الثلث الثاني من الحمل ليبدأ بالاعتماد عليها تدريجيًا.

تحليل tsh وعلاقته بالحمل

يكون معدل هرمون الثيروتروبين ” TSH” (هرمون مسؤول عن تحفيز انتاج هرمون الثايروكسين “4T” من الغدة الدرقية) أقل من معدلاته الطبيعية أثناء فترة الحمل بسبب قيام هرمون الإستروجين بتحفيز إنتاج الثايروكسين لذلك يقوم الجسم بتخفيض إنتاج الثيروتروبين للمحافظة على معدلات طبيعية من الثايروكسن.

  • المعدل الطبيعي للثيروتربين “TSH” قبل الحمل : أقل من 2.5 mIU.
  • المعدل الطبيعي للثيروتربين “TSH” خلال الحمل: أقل من 2.0 mIU.

وتكون معدلات هرمون الثايروكسين “4T” الطبيعية خلال فترة الحمل على الشكل التالي:

  • المعدل الطبيعي قبل الحمل : أقل من 5 mIU.
  • المعدل الطبيعي خلال الحمل : أقل من 7.5 mIU.

هل يمكن لنشاط الغدة الدرقية أن يمنع الحمل؟

يكون قياس نشاط الغدة الدرقية أصعب خلال فترة الحمل بسبب الاختلاف بنسب هرمونات الغدة الدرقية وبسبب أعراض الحمل التي تشبه أعراض أمراض الغدة الدرقية من الإمساك والتعب وصعوبة التأقلم مع تغير درجات الحرارة.
ويسبب عدم انتظام الغدة الدرقية من حيث القصور أو فرط النشاط، يمكن أن يحدث الإجهاض خلال الثلث الأول من الحمل ومن الممكن أن يكون له أثر كبير على تكون دماغ الجنين والجهاز العصبي للجنين. كما قد يشكل الإجهاض خطراً على حياة الأم لأنه قد يسبب ارتفاع شديد في ضغط الدم وانسلاخ في المشيمة.

ومن الممكن علاج عدم انتظام الغدة الدرقية بأمان خلال فترة الحمل إذا تم التعرف على المرض بوقت مبكر.

قصور الغدة الدرقية في الحمل

يزيد إنتاج هرمونات الغدة الدرقية بشكل طبيعي خلال فترة الحمل ليستطيع الجسم الموازنة مع الطلب الزائد لهذه الهرمونات من قبل الأم والجنين، ولكن قد تكون بعض النساء مصابة بقصور بسيط في نشاط الغدة الدرقية لا تظهر أعراضه قبل الحمل ولكن مع الطلب الزائد لهرمونات الغدة الدرقية خلال فترة الحمل لا يستطيع الجسم تأمين الكمية الكافية من الهرمونات مما يسبب ظهور أعراض قصور الغدة الدرقية على الأم.

ويجب معالجة قصور الغدة الدرقية عند الأم الحامل بشكل فوري لتجنب خطر الإجهاض وعدم اكتمال نضوج الدماغ والجهاز العصبي بشكل سليم عند الجنين.

أما بالنسبة للأمهات المشخصات مسبقاً بوجود قصور في الغدة الدرقية فيتم علاجها بالأدوية المناسبة فقد يطلب منها الطبيب زيادة 25% إلى 50% من جرعة الدواء عند التأكد من وجود الحمل، ويتم مراقبة مستويات الهرمونات طول فترة الحمل بشكل دوري للتأكد من المحافظة على المستويات الطبيعية.

تأثير خمول الغدة الدرقية على الجنين

  • إجهاض.
  • انخفاض في وزن المولود.
  • ولادة جنين ميت ” الإملاص” بحيث يموت الجنين في رحم الأم قبل الولادة.
  • فقر دم.
  • تشوه في بنية الجهاز العصبي ودماغ الجنين

علاج الغدة الدرقية في الحمل

في حالات قصور الغدة الدرقية فإن الدواء المستعمل للعلاج ” levothyroxine” أمن تماماً خلال فترة الحمل على الجنين لذلك يتم فقط تعديل الجرعة من قبل الطبيب المسؤول لتتناسب مع النسب الطبيعية لهرمون الغدة الدرقية خلال فترة الحمل.

أما في حالات فرط نشاط الغدة الدرقية فإن الأدوية المستخدمة يتم تقدير استخدامها من عدمه حسب شدة المرض وإمكانية تأثيرها على الجنين، ومن الممكن اللجوء إلى عملية استئصال لأجزاء من الغدة الدرقية للسيطرة على مستويات هرمونات الغدة في الجسم.

لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك