منتجات الشعر تزيد احتمالات إصابة المرأة بسرطان الثدي

0

مع التحذيرات المستمرة من مخاطر صبغات ومنتجات الشعر، تأتي نتائج دراسة جديدة لتثبت أن بعض تلك المنتجات منتجات الشعر ومنها الصبغات ومخففات الشعر بغرض تنعيم البشرة ترفع احتمالات إصابة المرأة بسرطان الثدي  .

وبما أن المرأة أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي، فقد ركزت  الدراسة التي أجرتها جامعة روتجرز بنيوجيرسي على أسباب ارتفاع معدلات الإصابة تلك، وتوصلت إلى أن درجة الخطر تختلف حسب عرق المرأة، فتزيد لدى صاحبات البشرة السوداء وخاصة مع استخدام الصبغات، في حين تزيد عند المرأة البيضاء التي تستخدم مخفف الشعر.

يشار إلى أن سرطان الثدي ثاني أكثر أنواع الأورام الخبيثة انتشاراً حول العالم، إذ أصاب  1.7 مليون حالة في عام 2012 حول العالم، غير أنه في الوقت نفسه من أكثر أنواع السرطان التي استطاعت العلاجات الحديثة خفض معدل الوفيات بسببها.

ونشرت دورية “كارسينوجينيسيس الدراسة التي أوضحت أن احتمالات الإصابة بسرطان الثدي لدى لنساء تتأثر بمجموعة من العوامل كالجينات والعمر والسمنة وتعاطي الكحول من عدمه وتوقيت بداية أول دورة شهرية ومدى النشاط البدني للمرأة.

وقد تحققت أبحاث الدراسة من أن بعض العناصر الكيميائية الموجودة في صبغات ومخففات الشعر تساعد كعوامل إضافية في الإصابة بالمرض الخطير، لافتة إلى أن تأثير استخدام الصبغات يكون أخطر لدى سوداوات البشرة، بينما يكون تأثير استخدام مخففات الشعر أكبر عند البيضاوات.

لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك