من بينها الأرق وتقلب المزاج.. علامات تنذر بوجود السموم في الجسم

0

انخفاض هرمون الغدة الدرقية وأمراض السرطان قد يكون سببها وجود السموم في الجسم ، لذلك عليك الحذر لذا ينبغي الحذر من حدوث هذا الأمر حفاظاً على الصحة.

خاصة وأن تراكم السموم في الجسم قد يؤدي للإصابة بالتهابات شديدة في الجلد والعين والمعدة، وربما الأورام أو الربو، والأمراض العصبية، والطفرات البيولوجية والعقم، لذلك عليك الحذر من مسببات الملوثات الغذائية والبيئية سريعة الانتشار.

علامات تنذر بوجود السموم في الجسم

1. الإمساك

القولون أو الأمعاء الغليظة هي المسؤولة عن معالجة السموم والقضاء عليها من خلال العملية اليومية التي تقوم بها الأمعاء، لكن

عندما يصاب القولون بأذى، فإنه لا يتمكن من القضاء على جميع النفايات بشكل صحيح من الجهاز الهضمي.

هذا يؤدي إلى تراكم النفايات على طول جدار القولون أو في جيوب القولون، مما يؤدي بدوره إلى الإصابة بالإمساك وكذلك الغاز والانتفاخ.

تنويه: الإكثار من شرب الماء وممارسة الرياضة اليومية وتناول الأطعمة الغنية بالألياف قد يساعدك في علاج الإمساك.

2. رائحة الفم

إذا كانت رائحة فمك سيئة باستمرار ولا يساعدك تنظيف الأسنان في إزالتها، قد لا يكمن السبب في أسنانك بل في جهازك الهضمي الذي اجتاحته السموم.

الجهاز الهضمي هو البيئة المكونة للبكتيريا الجيدة والضارة، فعندما تتناول الأطعمة المكونة من المركبات الكربوهيدراتية، فإنها تتحلل إلى السكريات، التي تساعد في نمو البكتيريا الضارة المحفزة لتراكم السموم في جهازك الهضمي، والمحرضة على الرائحة السيئة التي تخرج من فمك.

قد يشير سوء التنفس أيضاً إلى وجود مشاكل في الكلى المسؤولة عن إزالة المواد الكيميائية السامة من الدم عن طريق البول.

3. الام العضلات والتشنجات

يمكنك تطوير الام العضلات والتشنجات دون إصابة فعلية بسبب السموم الزائدة في الجسم.

التعرض المستمر للسموم من المنتجات الغذائية ومواد التنظيف المنزلية ومستحضرات التجميل والبيئة، ينشط نظامك المناعي والاستجابة للإجهاد، هذا يجهد الية الدفاع في جسمك ويضعفها تدريجياً، هذا يؤثر على وظائف أعضاء جسمك وخاصةً العضلات.

العضلات المجهدة تقيد الشعيرات الدموية، وتعرقل تدفق الدم والأكسجين على نحو سلس، وبالتالي الإصابة بمزيد من الإجهاد والألم الجسدي.

يعد الألم العضلي المصحوب بالإرهاق أحد أكثر الأعراض شيوعاً  للحمل الزائد، يمكنك التخفيف من ألم العضلات بالتدليك مستخدماً الزيوت الطبيعية.

4. زيادة الوزن

يؤدي التعرض للمواد الكيميائية والسموم الضارة الناجمة عن تناول الأطعمة غير الصحية وعدم ممارسة الرياضة إلى إتلاف اليات التحكم في الوزن الطبيعي بالجسم والإصابة بالسمنة.

قد تقلل السموم من مستويات الهرمونات في جسمك، خاصة الغدة الدرقية والإستروجين والتستوستيرون والكورتيزول والانسولين.

تتحكم الغدة الدرقية في عملية التمثيل الغذائي عن طريق إفراز هرمونات حرق الدهون، فعندما تبطئ السموم من إفراز هذا الهرمون، الأمر الذي يسبب لك السمنة.

يقوم البنكرياس بإنتاج هرمون الأنسولين الذي ينظم السكر في الدم، لكن عندما تتناول الأطعمة غير الصحية، يرتفع مستوى السكر لديك الذي يتحول بدوره إلى دهون مع مرور الزمن.

أظهرت دراسة نشرت في مجلة وجهات نظر الصحة البيئية عام 2015، العلاقة بين انتشار السموم والبدانة عند الأطفال، أن النساء اللواتي يتعرضن لمبيدات الافات خلال الحمل التي تنتقل عبر الهواء، تسبب السمنة لأطفالهم بعد بلوغهم سن السابعة.

5. التعب المستمر

إذا كنت تشعر بالتعب المستمر والإرهاق، فقد يكمن السبب في تراكم السموم بجهازك الهضمي، التي تعيق عملية الهضم والحصول على المغذيات الضرورية لإنتاج طاقة الجسم.

6. مشاكل الجلد

الجلد هو جهاز لإزالة السموم الثانوية في الجسم، فعندما يكون هناك كمية من السموم في الأمعاء، أو الكبد غير قادر على تنقية الدم الغني بالسم الذي يشق طريقه من الجهاز الهضمي، فإن الجلد يحاول السيطرة على السموم بواسطة الطفح الجلدي أو التعرق المفرط.

تحدث مشاكل الجلد أيضا نتيجة السموم التي تسببها بعض منتجات العناية بالبشرة والماكياج، فعندما يمتصها الجلد، فإنها تعمل على سد مسام الجلد وتسبب حب الشباب، والالتهاب، والأكزيما، والتجاعيد، وتغير اللون والهالات السوداء.

تشير دراسة نشرت في النشرة الطبية البريطانية عام 2003،  إلى أن التهاب الجلد التلامسي وأمراض النسيج الضام تحدث نتيجة التعرض البيئي للسموم.

7.  تقلب المزاج

إذا شعرت بالإكتئاب فقد يرجع ذلك إلى تراكم السموم الغذائية والبيئية في جسمك.

تؤثر السموم المشتقة من الأطعمة المصنعة أو المعدلة وراثيا على مزاجك بشكل كبير، فبعض المواد الصناعية مثل الأسبارتام تفرز السموم في الجسم وتؤدي إلى الاكتئاب الشديد.

أفادت دراسة نشرت في مجلة (حوليات علم الأوبئة-the Annals of Epidemiology) عام 2002، أن الاكتئاب الشديد يزداد لدى المزارعين وأزواجهم الذين يتعرضون باستمرار إلى السموم البيئية.

8. الأرق

الجهاز العصبي المركزي قادر على امتصاص بعض المركبات السامة التي تنتقل إلى الدماغ وتسبب الأرق.

أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يعملون في المزارع والمصانع، أو يستهلكون الأطعمة المهجنة، أو يعيشون في منازل ذات طلاء من الرصاص السام، أو يستخدمون المنظفات ومعطرات الهواء التي تحتوي على الرصاص، هم أكثر عرضة للإصابة بالأرق.

9. الإفراط في التعرق

عندما تتراكم السموم في جسمك، فهذا يعني أن جهازك الهضمي غير قادر على العمل بكفاءة، الأمر الذي يؤدي إلى تدفق الدم المحمل بالسم من الجهاز الهضمي إلى الكبد الذي يعمل على تنقيته من السموم.

عندما يجهد الكبد أثناء قيامه بوظيفته، قد يظهر بعض الأعراض من ضمنها ارتفاع درجة حرارة الجسم والتعرق، فالتعرق من الطرق الرائعة لتخليص جسمك من السموم.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك