بحسب سامانثا غرانت، أخصائية التغذية،  فأن الناس ينشغلون كثيراً عن تناول الطعام خلال فترات النهار، لذا يشعرون في الليل بجوع كبير، وقد يتسلى البعض منهم بالأكل خلال مشاهدة التلفزيون.

وتلفت إلى أن تناول الطعام في وقت متأخر من الليل قد يسبب عسر الهضم وحرقة المعدة، كما يؤثر على النوم وسلاسة الساعة البيولوجية للجسم، حسبما نشر في موقع “ريجيم”.

وتعد أهم النصائح لمن تأتيهم الرغبة في الأكل ليلاً، إبقاء الجسم مرتوياً من خلال شرب كمية كافية من الماء، حتى يقلل السائل الحيوي الرغبة الملحة في تناول الطعام.

وبالنسبة لهؤلاء أيضاً، يفضل تناول فطور غني بالبروتين، مثل البيض والخضروات، حيث يساعد البروتين على رفع معدلات هرمون “اللبتين الذي يخلص الجسم من الدهون الزائدة ويساعد على الشعور بالامتلاء لفترات طويلة.

أما وجبة العشاء، فتنصح غرانت بتناول الطعام بتأن، حيث أنه كلما قضى الشخص وقتاً أطول في الأكل والمضغ كلما حصل المخ على وقت أطول لترجمة إشارات شعور الامتلاء.

وتتابع: يفضل تناول وجبة خفيفة كل ساعتين إلى ثلاث ساعات، وأيضاً التأكد من وجود شعور فعلي بالجوع فقد يكون الأمر مجرد ميل إلى الطعام ويحتاج لتعديل الروتين بعد العشاء.

يشار إلى أن نيل قسط كاف من النوم يساعد على تجنب هذه العادة.