هذا البروتين يحمي من موت الأجنة داخل الرحم

0

توصل باحثون، من جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس، إلى أن بروتيناً موجود داخل المشيمة يستطيع أن يحمي من موت الأجنة داخل الرحم نتيجة إعاقة النمو.

هذا البروتين الذي يعرف باسم “humanin”، يقوم بدور المشيمة عندما تفشل في دورها بتمرير العناصر الغذائية والأكسجين والدم الكافية لنمو الطفل بشكل طبيعي.

الباحثون وجدوا أن هذا البروتين يساعد على تكسير الكربوهيدرات وإرسال المواد الغذائية لأعضاء وعضلات الجنين داخل الرحم، كما أنه يقوم بدور “آلة دفاع” مضادة لما يعرف بـ”الإجهاد التأكسدي”.

ويقصد بهذا المصطلح جزء من عملية الأيض التي تطلق خلالها جذور حرة داخل الجسم قد تدمر خلاياه، ناتج عن نمط حياة غير صحي بسبب ممارسة عادات ضارة من بينها؛ التدخين والتلوث والسمنة وسوء التغذية، وجميعها عوامل تؤثر بالسلب على عمل المشيمة.

ومن المعروف أن المشيمة تقوم بامتصاص المغذيات والأكسجين والدم من الأم للجنين لأهميتها لنموه، والتخلص بشكل تام من المواد الضارة وثاني أكسيد الكربون عبر الحبل السري.

العكس أيضاً صحيح؛ فعند فشل عمل المشيمة، يعيق ذلك نمو الجنين بشكل طبيعي، بسبب عدم حصوله على المغذيات، ما يتسبب في موت الخلايا وصغر حجمه عن الطبيعي خلال أشهر الحمل.

وقاس الباحثون مستوى البروتين في عينات أخذت من رحم 22 أماً من اللواتي عانين فشل المشيمة خلال الحمل بجانب ولادة أطفال بوزن أقل من الطبيعي ومقارنتها بأمهات ولدن أطفالاً بوزن طبيعي.

واكتشفوا بالنهاية ارتفاع مستوى هرمون “humanin” بشكل ملحوظ داخل مشيمة الأجنة الأقل وزناً مقارنة بالذين ولدوا بوزن طبيعي.

ويعني هذا أن الهرمون ربما يلعب دور “المنقذ” من خلال نقل المغذيات للجنين عند احتياجه لها بشكل عاجل، ما يساعد على بقائه حياً وطبيعياً حتى ولادته.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك