هذا المسكن يسبب العقم لدى الرجال ..احذروه

0

توصلت دراسة جديدة صغيرة إلى أن مسكن الألم الذي يستخدم على نطاق واسع والمعروف باسم الأيبوبروفين يمثل تهديداً على خصوبة الذكور، بما قد يسبب العقم لدى الرجال .

وقد وجد الباحثون أن الشباب الذين تناولوا الأيبوبروفين في جرعات مماثلة لتلك التي تستخدم عادة من قبل الرياضيين عانوا من حالة هرمونية مرتبطة بانخفاض نسبة الخصوبة.

الدراسة التي شملت 31 رجلاً، تراوحت أعمارهم بين 18-35 عاماً، تناول أربعة عشر منهم جرعة يومية من الأيبوبروفين مماثلة للجرعة التي يتناولها العديد من الرياضيين المحترفين والهواة و هي 600 ملليغرام على مرتين في اليوم.

وتعتبر هذه الجرعة، 1200 ملغ في اليوم، هي الحد الأقصى المدرج على تسميات منتجات الإيبوبروفين العامة، أما الرجال الـ 17 الباقين بالدراسة فقد تناولوا علاجاً وهمياً.

وفي غضون 14 يوماً، تطورت لدى الرجال الذين تناولوا الإيبوبروفين حالة هرمونية مرتبطة بانخفاض الخصوبة،وبالتالي حدوث العقم لدى الرجال ، عادة ما تبدأ في منتصف العمر إذا حدثت لدى الرجال.

ولا يعرف حتى الآن، ما إذا كان يمكن عكس هذا التأثير الهرموني بعد استخدام الايبوبروفين على المدى الطويل، على الرغم من أنه من المؤكد أنه من الممكن عكس الآثار الهرمونية لدى المشاركين في الدراسة الذين استخدموا الإيبوبروفين لفترة قصيرة فقط.

ورغم أن هذه الدراسة صغيرة في العينة، وما زال هناك حاجة إلى القيام بالمزيد من البحوث، الا أنه تكمن أهمية هذه النتائج في أن الأيبوبروفين يعتبر من أكثر الأدوية استخداماً.

كما أن هناك ضرورة لإجراء المزيد من الدراسات للإجابة على الكثير من الأسئلة المتعلقة بنتائجها، بما فى ذلك مدى تأثير جرعات منخفضة من الأيبوبروفين على هرمونات الذكورة، وما اذا كانت التأثيرات طويلة الأجل قابلة للانعكاس.

 

لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك