هذا هو تأثير التوقف عن تناول اللحوم على الجسم ..

0

كثيرا ما ينصح خبراء التغذية والأطباء بتجنب استهلاك اللحوم وبخاصة المصنعة، لذا نتناول في هذا الموضوع تأثير التوقف عن تناول اللحوم على الجسم .

تأثير التوقف عن تناول اللحوم على الجسم

1- تقليل الالتهابات بالجسم

استهلاك الكثير من اللحوم والأطعمة المعالجة يزيد احتمالات الإصابة بالالتهابات في الجسم.

حيث أن الدهون المشبعة والسموم المنبعثة من البكتيريا الشائعة بالأطعمة الحيوانية تعمل كمحفزات قوية للالتهابات في جسم الإنسان.

وتعد الالتهابات المزمنة وثيقة الصلة بتطور الأمراض الخطيرة لدى الإنسان ومن بينها تصلب الشرايين، والنوبات القلبية، والسكتات الدماغية، والسرطان، وأمراض المناعة المختلفة.

2-  قلة مستويات الكوليسترول

تحتوي اللحوم – والمصنعة بخاصة- على كمية كبيرة من الدهون المشبعة، التي تتحول داخل الجسم إلى الكوليسترول الضار.

وحينما ترتفع نسبة الكوليسترول بالدم لا يستطيع الجسم تخزينها فتتراكم على جدران الأوعية الدموية ما يؤدي بالنهاية لتصلبها وخطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

في حين تظهر الدراسات أن التوقف عن تناول اللحوم من شأنه أن يخفض نسبة الكوليسترول بالدم بما يقارب 35%.

3- إعادة نظام البكتيريا النافعة بأمعائك

البكتيريا النافعة للأمعاء عبارة عن مجموع ملايين الميكروبات الصديقة لجسم الإنسان، والتي تعيش داخل جسده وتتغذى داخل جهازه الهضمي على غذائه.

ولها أهمية كبيرة لصحة الإنسان لأنها تساعد على هضم الطعام، كما أنها تنتج المغذيات الحيوية للجسم من هذا الطعام، كما تدرب الأنظمة المناعية، وتحافظ على صحة النسيج الهضمي.

وعندما يكون الطعام يتضمن اللحوم أو اللحوم المصنعة فإنه يفتقر إلى الألياف وتصبح البكتيريا النافعة محفزة للأمراض.

4-  تقليل احتمالات الإصابة بالنوع الثاني من السكري

يتربط البروتين الحيواني- وخاصة اللحوم المصنعة- بمرض السكري حيث أن ارتفاع استهلاكه يقابله ارتفاع في معدلات الإصابة بالسكري، وذلك بسبب:

  • المواد الحافظة الموجودة باللحوم، والتي تؤدي لتلف خلايا البنكرياس الذي ينتج بدوره الأنسولين الذي يعالج الجلوكوز.
  • الدهون الحيوانية تزيد الالتهابات بالجسم.
  • الدهون تؤدي لزيادة الوزن.
  • الصوديوم العالي في اللحوم المحفوظة يضعف طريقة عمل الإنسولين.

 

5- الوقاية من السرطان

السرطان أحد أخطر 10 أمراض على جسم الإنسان، ورغم تطور العلم لم يتوصل لعلاج شافي له له، لذا من الأفضل إتباع أساليب الوقاية منه.

وتثبت الأبحاث والدراسات أن الإصابة السرطان مرتبطة بارتفاع خطر الإصابة بالالتهابات المزمنة في الجسم.

بمعنى أنه كلما ارتفعت نسبة الالتهابات في جسم الإنسان كلما كان أكثر ميلاً لتطوير مرض سرطاني.

كما أن تناول اللحوم يؤدي لأن يصبح وسط الخلايا حامضياً، ما يحول الجسم لأرض خصبة للخلايا السرطانية لتتطور في الأوساط الحامضية في حين أن الخلايا السليمة فتحتاج بيئة أكثر قاعدية.

6- السيطرة على حب الشباب

بالنسبة لمن يعانون من حب الشباب، ينبغي أن يعرفوا جيداً أنه توجد علاقة بين الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ب12 وبين ظهور حب الشباب.

حيث أن كمية استهلاك الفرد لفيتامين ب12 يؤثر على مدى ظهور البثور على بشرته، وكلما تناول فيتامين ب12 أكثر عانى من هذه الحبوب بدرجة أكبر.

7-  تجنب الشعور بآلام والتهابات المفاصل

اللحوم الحمراء تؤدي للحصول على وسط حامضي بالجسم، ويعد هذا الوسط حاضناً للالتهابات، ومن شأنه أن يؤدي لسحب المعادن من الجسم.

كما أن الكالسيوم كمعدن هام وأساسي في الحفاظ على جودة العظام وقوتها، يتم سحبه من العظام بما يتسبب في ضعف المفاصل، وبجانب الالتهابات ما يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بآلام المفاصل.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك