هذه الأطعمة تنظف جسم المدخن من آثار التبغ

0

تدخين التبغ يجعل الجسم حساساً ومعرضاً للإصابة بالأمراض، نتيجة عدم استفادة الجسم من نسبة من المغذيات الأساسية، لذا يلزم المدخن تغذية صحية تخلص جسمه من آثار التبغ الضارة بالجسم.

أطعمة تقضي على آثار التبغ بجسم المدخن :

فيتامين “سي”:

للوقاية من أمراض القلب والشرايين يحتاج المدخن إلى أضعاف الجرعة العادية من فيتامين “سي”، ولضمان ذلك ينبغي تناول المزيد هذه الأطعمة وهي نيئة؛ ومنها البروكلي والفلفل الأحمر والأخضر والقرنبيط والملفوف والقرع والبطاطس، وذلك لزيادة مدخلات الجسم من الفيتامين.

فيتامين “إي”:

تقل مستويات البلازما في جسم المدخن مقارنة بغير المدخنين، وإذا نقص مستويات فيتامين “إي”، وهو يحمي من الجذور الحرة، تزداد احتمالات الإصابة بالسرطان.

كما يعتقد أن فيتامين “إي” يمنع تراكم الدهون على جدران الشرابين، ويتوفر هذا الفيتامين في زيت عباد الشمس والمكسرات والفول السوداني والذرة الصفراء والبطاطا الحلوة وصفار البيض.

فيتامين “د” والكالسيوم:

يؤثر التدخين بالسلب على التمثيل الغذائي للكالسيوم وفيتامين د، ولهذا من المهم بالنسبة للمدخن تناول الحليب وأكل الجبن واللبن الزبادي، إلى جانب تناول عصير البرتقال الذي يحسن امتصاص الكالسيوم.

كما يعتبر فيتامين “د” عنصر ضروري يساعد على امتصاص الكالسيوم في الأمعاء.

الألياف ومضادات الأكسدة:

يزيد التدخين من مستويات الأكسدة والجذور الحرة في الجسم، ما يجعل من الضروري زيادة كمية المواد الكيميائية النباتية في الطعام، ومنها الكاروتينات، وهي مواد مضادة للأكسدة تقلل من مخاطر الإصابة بالسرطان.

وللحصول على المواد المضادة للأكسدة يوصى بتناول العنب والمانجو والبابايا والفراولة والبرتقال والشمام، والخضروات الزاهية وأهمها الجزر والطماطم والفلفل الأحمر والبرتقالي.

الدهون:

يقلل التدخين من مستويات الكولسترول الجيد في الجسم، ويتطلب ذلك تناول الدهون الصحية التي تعزز مستويات هذا النوع من الكولسترول لتفادي أمراض الشرايين.

لذا يوصى بتناول الأسماك والمكسرات والبذور وزيت الزيتون.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك