هذه الأعراض تساعدك على التشخيص المبكر للروماتيزم

0

يشمل الروماتيزم العديد من الأمراض الالتهابية، التي تصيب العظام والمفاصل والغضاريف، ولا يقتصر على المسنين وحدهم، بل قد يهاجم جميع الأعمار، ويساعد التشخيص المبكر للروماتيزم على إمكانية العلاج التام والشفاء منه.

وبحسب ديتليف بيكر-كابيلر، طبيب العظام الألماني، إن الروماتيزم يشمل أكثر من 100 نوع من الأمراض الالتهابية، لافتا إلى أن الظن بأن الروماتيزم يصيب كبار السن فقط أمر خاطيء للغاية، إذ يمكن أن تحدث الإصابة في أي مرحلة عمرية.

ويضيف
كابيلر: الروماتيزم يظهر في شكلين رئيسيين: روماتيزم التآكل، والذي يشمل مثلاً الفصال العظمي، والآخر التهاب المفاصل الروماتويدي المزمن وهو عبارة عن التهاب يصيب المفاصل.

الفصال العظمي ينشأ عند تآكل غضاريف المفاصل وغالبا ما يصيب المسنين، ومن يعانون زيادة الوزن، في حين ينشأ التهاب المفاصل المزمن أو التهاب المفاصل الروماتيزمي وكثيرا ما يصيب المرحلة العمرية من 35 إلى 50 سنة.

وتقول إليزابيث فون بيتسولد، طبيبة العظام الألمانية، إن الإصابة غالبا ما تبدأ في أصابع القدم وأصابع اليد، ويمكن أن تتورم مكونة عقداً، وبتطور المرض ربما يتمزق الغضروف، ويحدث احتكاك العظام ببعضها،  الأمر الذي يسبب الشعور بألم شديد.

بعد ذلك تبدأ المحفظة المفصلية بالتهتك، ما يؤدي إلى تصلب المفاصل وفي أشد الحالات قد يلحق ضرر ببعض أعضاء الجسم، ومنها القلب أو الكلى.

ويرجح أن التهاب المفاصل المزمن يحدث بسبب استجابة من جهاز المناعة وكلما تم تشخيص المرض مبكراً من خلال اختبارات الدم، كان ذلك أفضل، إذ يتحدد مسار المرض خلال أول عامين من الإصابة به.

وتلفت بيتسولد إلى أن العلاج يختلف من حالة لأخرى، ففي المعتاد توصف عقاقير لتخفيف الألم ومواجهة الأجسام المضادة، فضلا عن العلاج الحركي والطبيعي.

في الوقت ذاته يمكن علاج الروماتيزم أيضاً بالحرارة أو البرودة، حيث يمكث المرضى لفترة قصيرة في غرفة تصل درجة حرارتها إلى 110 درجة تحت الصفر.

مقالات مشابهة قد تفيدك

أفكار خاطئة عن اللياقة البدنية

مع بحث الشباب من الجنسين عن الرشاقة والقدر الأكبر من اللياقة البدنية انتشرت الصالات الرياضية بشكل كبير في جميع أنحاء العالم، لكن هناك الكثير من ...