هذه الأمور تجعلك ذو مزاج سئ.. تجنبها

0

أصبحت ضغوط الحياة كثيرة جداً، وصار الإنسان مُتعب ومُنهك في هذه الحياة طوال الوقت، فلم يعد لديه وقت للنوم، أو للبقاء في المنزل مع أهله، أو للتنزه مع أطفاله، أو لقضاء وقت جميل مع اصدقائه، كما لم يعد لديه وقت لزيارة اقاربه، ليس هناك وقت إلا للعمل والإجتهاد، فإذا نظرت ليومك، ستجد نفسك تستيقظ في الصباح لتذهب إلى العمل، وتعود إلى منزلك متعب فتنام، وتستيقظ في اليوم التالي للذهاب لعملك، وهكذا.

لا يمكننا إنكار الضغط الكبير الذي يقع على الإنسان، والمسئولية الملقاه على عاتقه، فهو إما مسئول عن نفسه، أو عن أهله أو عن عائلته، ولكن الاستسلام لهذه الضغوط سيجعل الحياة أصعب، وسنشعر أننا غير قادرين على العيش بصورة طبيعية، فهذه الضغوط في النهاية ستصيبنا بالكثير من الأمراض النفسية مثل الإكتئاب والعزلة، وهذا ما نشعر به حالياً، فقد ارتفعت نسبة الأشخاص المصابين بالإكتئاب، بصورة كبيرة خلال السنوات القليلة الماضية.

على الإنسان ألا يستسلم لضغوط الحياة، وأن يحاول بشتى الطرق أن يتخلص من المشاكل التي تحاصره أول بأول، وأن يحاول إيجاد وقت كل أسبوع للترفيه عن نفسه، أو ممارسة الرياضه التي يحبها، أو الخروج مع اطفاله، أو البقاء معهم في المنزل، ومن خلال هذا المقال سنذكر الامور التي تتسبب في سوء حالتك المزاجية، كما سنعرض طرق التغلب عليها.

lopp

ما هي الأسباب التي تؤدي إلى سوء حالتك النفسية؟

– الفشل
عدم قدرة الشخص على تحقيق حلمه، أو فشله في الوصول إلى الهدف الذي يريده، في الوقت الذي حدده، من أهم الأسباب التي تجعل الشخص يشعر بالإحباط وتجعله مزاجه سئ، وهذا أمر طبيعي، ولكن على الإنسان أن يحاول مرة آخرى، وأن يدرك أن الفشل هو أول طريق النجاح، وأن النجاح الحقيقي هو أن تقف من جديد، بعد كل مرة تسقط فيها.

– مشاكل العمل والأسرة
وجود مشاكل في محيط العمل، وشعور الشخص بالقلق والتوتر، وعدم شعوره بالأمان، كل هذا يجعله في حالة نفسية سيئة طوال الوقت، كما أن وجود مشكلات في محيط الأسرة، أو أن بعض الأبناء لديه مشكلة معينة، كل هذه الأمور تؤثر على مزاج الشخص، وتجعله في مزاج غير جيد.

– كثرة الأعباء المادية
من أكثر المشكلات التي تجعل الشخص في حالة مزاجية سيئة، المشاكل المادية وكثرة الأعباء التي تقع عليه، فشعور الإنسان بالخوف والقلق الدائم، لذا ينصحك الجميع بألا تعتمد على مصدر واحد للرزق، حاول قدر المستطاع أن يكون لك عمل آخر، بجانب العمل الأساسي الذي تعمل به في النهار، هذا الأمر سيزيد من دخلك، وسيقلل من شعور الخوف الذي يزيد من ضغوطك.

mezag say2

– عدم القدرة على اتخاذ قرار
في بعض الأوقات يكون الإنسان مجبر على اتخاذ موقف معين أو قرار صارم في أمر مصيري، ولكنه قد يكون غير قادر على التفكير بشكل جيد، ربما لقلة الوقت أو لأنه يشعر بالقلق، مهما كانت الأسباب حاول أن تهدأ من نفسك، وأن تفكر بهدوء حتى تصل إلى القرار الصحيح، الذي يريح فكرك وعقلك، ويرحمك من التفكير الكثير.

– سوء الأحوال الجوية
يوجد علاقة وطيدة بين الحالة الجوية والحالة المزاجية، حيث إن بعض الأشخاص يشعرون بالضيق، عند ارتفاع درجة الحرارة، لأنهم يكونوا غير قادرين على القيام بأعمالهم أو الخروج في النهار، والبعض الآخر قد يشعر بالضيق عند إنخفاض درجة الحرارة، وهذا الأمر يصيب الكثير من الأشخاص، وقد تبين أن الجو المعتدل يساعد على تحسين الحالة المزاجية، ويجعل الإنسان ذو مزاج جيد.

– حالات الفقد
من أكثر الأشياء الموجعة في الحياة، أن يفقد الإنسان شخص عزيز عليه أخ، صديق، أخت، أم، أب، كل أنواع الفقد موجعة جداً، تجعل الإنسان يفقد قدرته على الحياة، بل يزهد فيها ويريد أن يبقى وحيداً، وسيظل هذا الأمر لفترة طويلة، حتى يتعود الإنسان على الحياة مرة آخرى، وعلى الرغم من أن الموت أمر كبير وموجع، إلا أنه الشئ الوحيد الذي يولد كبيراً وسيصغر مع مرور الوقت، أي أن الإنسان سيعود لحياته ولكن الأمر كله مجرد وقت.

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك