هذه المادة تزيد احتمالات الإصابة بسرطان الثدي !

0

توصل باحثون إلى اكتشاف جديد ينطوي على تحذير بشأن احتمالات الإصابة بسرطان الثدي ويتمثل في الأطعمة التي تحتوي على مادة الهليونين تزيد فرص الإصابة بالمرض.

وأكد الباحثون إن تقليل تناول الأطعمة التي تحتوي على مادة الهليونين مع زيادة تناول الخضروات والفواكه ربما يساعد في التقليل من احتمالات الإصابة بهذا النوع من السرطان.

وعلاوة على ذلك شدد العلماء أن تجنب تناول هذه المادة من الأمور التي تساعد على عدم عودة الورم للنمو مرة ثانية.

ومن المعروف أن مادة الهليونين تتوفر في الهليون ومنتجات الألبان واللحوم الحمراء والدواجن والبيض والمسكرات والصويا.

وبحسب الدراسة التي أجراها الباحثون في مركز سيدار- سيناي الأمريكي، فقد تبين أن مادة الهليونين تسمح لخلايا سرطان الثدي بالانتشار والنمو، وفي الوقت نفسه، يساعد تقليلها في الجسم على الحد من قدرة الورم على التمدد والتطور.

وتؤكد نتائج الدراسة، التي نشرت في دورية “نيتشر”، كيف توصل الباحثون من خلالها إلى إثبات أن تقليل تناول مادة الهليونين يعمل على نجاح العلاج الكيميائي، ويقلل احتمالات عودة سرطان الثدي للنمو بعد انتهاء هذا العلاج.

جدير بالذكر أن سرطان الثدي هو أكثر أنواع السرطان انتشاراً بين النساءء، ومع تقدم العلم أصبح الأطباء يتمكنون من علاجه بعيداً عن خيار الاستئصال الكامل للثدي، ويللعب الاكتشاف المبكر دوراً مهماً في تقليل الخسائر بسبب هذا المرض، ويتوقع أن تغير هذه النتائج من التوصيات الطبية الغذائية للمصابين بسرطان الثدي.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك