هشاشة العظام عند الرجال .. الوقاية وطريق العلاج

0

يعتقد بعض الرجال أن مرض هشاشة العظام من الأمراض التي تصيب المرأة فقط، ولكن هذا الإعتقاد غير صحيح، حيث إن الرجال معرضون للإصابة بهذا المرض، وذلك بسبب نقص الكالسيوم، ويعتبر مرض هشاشة العظام من الأمراض الخطيرة، حيث إنه يتسبب في نقص طول الرجل، وشعوره بألم كبير في ظهره، وتعرضه  لبعض الكسور، مثل كسر في القدم أو كسر الحوض الذي يؤدي إلى الوفاة.

عادة، لا يؤمن الرجل بمقولة” الوقاية خير من العلاج” ولكن من هذا الوقت يجب على الرجال أن يقوا أنفسهم من الكثير من الأمراض، مهما كان يعتقد أنها أمراض بسيطة ولن تؤثر على صحته بشكل كبير، فما تعتقده سهل وبسيط ويمكن علاجه، من الممكن أن يتسبب في وفاتك أو تعرضك لأزمة صحية كبيرة، لذا يجب العمل على الحفاظ على الجسد وحمايته من الأمراض.

kkkkkkkkk
أعراض هشاشة العظام عند الرجال
في بداية إصابة الرجل بهشاشة العظام لن تظهر عليه أي أعراض، ولن يشعر بألم، ولكن بعد إصابة العظام بالضمور أو الضعف، تبدأ ظهور الأعراض، والتي من أهمها:-

– وجع في الضهر، ويزداد الوجع في حالة حصول انهيار في الفقرات أو شرخ.
– فقدان الوزن مع مرور الوقت، وحدوث إنحناء في القامة.
– حدوث كسور في الفقرات، في حوض الفخذين ومفاصل كفي اليدين.
أسباب إصابة الرجال بهشاشة العظام
ترتبط قوة ومتانة العظام بحجمها وكثافتها، وكثافة العظام تتعلق بمستويات الفسفور والكالسيوم في الجسم، بالإضافة إلى بعض المعادن التي تدخل في تكوين العظام، وبالتالي عندما تحتوي العظام على كمية قليلة من المعادن والكالسيوم، تفقد العظام قوتها شيئاً فشئ، وفي النهاية تفقد القدرة على الدعم الداخلي الخاص بها، ومن هنا يصابر الرجل بهشاشة العظام.

 كيف تحمي نفسك من الإصابة بهشاشة العظام؟
إتباع نظام حياة صحي يحميك من الإصابة بالكثير من الأمراض، بما فيهم مرض هشاشة العظام، حيث تعتبر الرياضه والغذاء الصحي من أهم الأشياء التي تمنحك صحة قوية، فهما السبب الأول في تعزيز صحتك وسر قوتك ونشاطك.

ممارسة بعض التمارين الرياضيه بشكل يومي، يساعد في تجديد الدورة الدموية، كما أنها تمنحك عظام قوية مشددوة، وتحميك من الإصابة بجميع الأمراض المتعلقة بالعظام والأعصاب، هذا بالإضافة إلى أنها تؤثر بشكل كبير على حالتك النفسية، فهي تمنحك القوة والنشاط والحيوية، وتساعد الجسم على إفراز بعض الهرمونات التي يحتاجها، كما أنها تزيد من كثافة المعادن في العظام، لأنها تبطأ تحليل العظم وهدمه، الذي يعتبر جزء من عملية إعادة تشكيل العظام، هذا الأمر يساعدك بشكل كبير في حماية جسمك من الأمراض.

أما الغذاء الصحي، فكما يقولون” المعدة هي بيت الداء” لذا عليك التخلص من جميع العادات الصحية السيئة، مثل الإعتماد على الوجبات السريعة المليئة بالدهون والخالية من العناصر الهامة التي يحتاجها جسمك، والعمل على استبدالها بالأطعمة الغنية بالكالسيوم والفسفور والفيتامينات والبروتينات والمعادن، وغيرهم من العناصر المفيدة لصحة قلبك وعظامك.

ومن أهم الأطعمة التي يجب عليك تناولها بشكل يومي، الخضراوات الطازجة والفاكهة والزبادي والأجبان والحبوب الكاملة والعصائر الطبيعية وغيرهم، كل هذه الأطعمة ستساعدك في الحصول على قلب جيد وعظام قوية ومعدة خالية من الأمراض وعقل سليم.

يعتبر التدخين وتناول المشروبات الكحولية بكثرة وكذلك المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين، من اهم الأسباب التي تجعل الرجل عرضه للإصابة بهشاشة العظام، لذا يجب عليك الإقلاع عن التدخين وعدم تناول المشروبات الكحولية بكثرة، ومن الأفضل الإقلاع عنها وعدم تناولها من الأساس، وذلك لأنها تؤثر بشكل كبير على العقل، كما أنها تجعل العظام غير قادرة على امتصاص الكالسيوم من الجسم.

llllllllll
كيف تعالج هشاشة العظام؟
في حالة إصابتك بهشاشة العظام، يجب عليك الذهاب إلى الطبيب المختص، وعمل كافة الأشعة والتحاليل التي سيطلبها منك، وغالبا ستكون أشعة على القدمين وتحاليل نسبة كثافة العظام.

منذ سنوات قليلة كان العلاج الهرموني، من أهم الوسائل التي يمكن من خلالها علاج هشاشة العظام، لكن بسبب ظهور بعض الاشكاليات المتعلقة بسلامة ومأمونية استعماله، وبسبب توفر انواع اخرى من العلاجات اليوم، بدات وظيفة العلاج الهرموني في علاج هشاشة العظام تختلف وتتبدل، وذلك لأن العلاج الهرموني يستخدم في حالتك معينة.

اذا كان علاج هشاشة العظام الهرموني غير مناسب لمريض ما، واذا لم يساعد تغيير النظام الحياتي للمريض في السيطرة على هشاشة العظام، فهنالك انواع من العقاقير الدوائية التي تعطى بالوصفة الطبية وتعد ناجعة في ابطاء فقدان الكتلة العظمية، بل قد تساعد في زيادة الكتلة العظمية مع مرور الوقت.

في معظم الأحيان، يساعد العلاج الطبيعي في تخفيف حدة الالم بشكل ملحوظ، كما تساعد ايضا في تحسين ثبات قوام الجسم وتقليل خطر الاصابات جراء السقوط، لدى النساء اللواتي تعانين من هشاشة العظام، في موازاة الانحناء في العمود الفقري، ترتكز طريقة العلاج الطبيعي في علاج هشاشة العظام على الدمج بين جهاز يدعى ” Kyp “، وهو عبارة عن جهاز خاص يتم تركيبه على الظهر يقوم بدعم الظهر بواسطة تركيز ثقل الجسم في الجزء السلفي من العمود الفقري، وبين التمارين الجسدية الرامية الى شد الظهر.

يشكل استهلاك كميات كافية من الكالسيوم ومن فيتامين (د) عنصرا هاما وحاسما في تقليل اخطار الاصابة بمرض هشاشة العظام، بشكل ملحوظ. وعند ظهور علامات مرض هشاشة العظام، من الضروري الحرص على استهلاك كميات كافية من الكالسيوم وفيتامين (د)، بالاضافة الى الوسائل والتدابير الاضافية، لان من شان ذلك ان يساعد كثيرا في  الحد من، بل منع، استمرار ضعف العظام. ويمكن، في بعض الحالات، حتى تعويض الكتلة العظمية التي تم فقدانها بكتلة عظمية جديدة.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك