هل تتسبب حبوب منع الحمل في زيادة الوزن؟

0

السمنة هي العدو الأول للمرأة، لأنها تحرمها من ارتداء الملابس التي تحبها، وتمنعها من تناول الأطعمة التي تفضلها، كما أنها تؤثر على المظهر العام لها، لذا دائماً تشعر المرأة بالضيق والضجر عندما تكتسب المزيد من الوزن، ومن المعروف أن المرأة تكتسب وزن زائد في أوقات معينة، من فترة الحمل.

خلال فترة الحمل يحدث الكثير من التغيرات الهرمونية والفسيولوجية في جسم المرأة، هذه التغيرات تكسبها المزيد من الوزن، وبعد الولادة تظل المرأة محتفظة بهذا الوزن، ربما سيقل قليلاً بعد أن يخسر الجسم المياه الزائدة فيه، ولكن الدهون ستظل موجودة، وبعد الولادة فترة تلجأ المرأة إلى وسيلة لمنع الحمل.

تحتاج المرأة إلى فترة راحة بين كل حمل وآخر، فالحمل يعتبر مشقة كبيرة، كما أن تربية الطفل والإهتمام به، يحتاج إلى وقت وجهد كبير، لذا تستخدم المرأة وسائل منع الحمل، وفي أغلب الاوقات تستخدم حبوب منع الحمل، هذه الوسيلة التي يلجأ إلى 90% من النساء، وهي الأكثر إنتشاراً في العالم العربي.

حبوب منع الحمل، من الوسائل التي تستخدمها نسبة كبيرة من النساء، من فترة قليلة بدأ الأطباء ينصحون بالتوقف عن تناولها، لأن لها الكثير من الأضرار، وتؤثر على صحة المرأة بشكل كبير، وبدأت تظهر بعض الوسائل الآخرى الأكثر آماناً، ومن خلال هذا المقال سنسلط الضوء على أضرار حبوب منع الحمل، وسنتوصل إلى إجابة للسؤال الذي يراود الجميع، هل حبوب منع الحمل تتسبب في زيادة الوزن أو لا؟.

ما هي أضرار حبوب منع الحمل؟
– تتسبب حبوب منع الحمل، في إصابة المرأة بالصداع والنزيف والشعور بالغثيان وألم شديد في الثدي.

– تناول حبوب منع الحمل، يؤدي إلى احتباس السوائل في الجسم، الأمر الذي يزيد من وزن الجسم، ولكن هذا لا يحدث لدى جميع النساء، بل عدد قليل منهم، والزيادة لا تكون كبيرة ولكنها زيادة قليلة لا تسبب القلق أو الضيق، كما أنها تكون زيادة مؤقتة، تختفي بمرور الوقت، أو بمجرد اتباع نظام غذائي وممارسة بعض التمارين الرياضيه.

– يوجد نوعان من حبوب منع الحمل، الأولى تحتوي على مزيج من الاستروجين والبروجستين، والثانية تحتوي على البروجستين فقط، حبوب منع الحمل التي لا تحتوي إلا على البروجستين قد تسبب زيادة في الشهية وزيادة في الوزن بشكل عام، وكذلك الاكتئاب المرتبط بحبوب منع الحمل قد يؤدي أيضا إلى زيادة الشهية وزيادة الوزن.
– الأمر يختلف من إمرأة لآخرى، حيث يوجد بعض النساء لديهم فرصة لزيادة الوزن بشكل كبير، وبالتالي تتسبب حبوب الحمل في زيادة أوزانهم، والبعض الآخر لا يكون لديهم نفس القابلية، كما أن هناك بعض العوامل التي تتسبب في زيادة الوزن، مثل الطعام الذي نتناوله.

هناك بعض العوامل التي تساعد على زيادة الوزن بشكل كبير، خاصة خلال فترة الحمل نظراً للتغيرات التي تحدث في جسم المرأة خلال هذه الفترة، ومن أهم هذه العوامل:-

– النظام الغذائي
تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والسعرات الحرارية، يؤدي إلى زيادة الوزن بشكل عام، وخاصة في فترة الحمل، لذا على المرأة تناول الطعام الصحي، الخالي من الدهون وقليل السعرات، حيث إن الطعام الملئ بالدهون يؤدي إلى الإصابة بالكثير من المشكلات، خلال فترة الحمل.

على المرأة تناول الطعام الصحي، الذي يحتوي على العناصر الغذائية الهامة التي يحتاج إليها الجسم، مثل الخضراوات والفاكهة والأطعمة قليلة الدسم، هذه الأطعمة تمنح الجسم كل ما يريده، وفي نفس الوقت لا تكسب الجسم أي وزن زائد، لذا احرصي على تناول هذه الأطعمة وابتعدي عن الطعام الدسم الملئ، لأنه سيضر صحتك وسيضر الجنين.


– ممارسة التمارين الرياضية
الرياضه تلعب دور كبير في تحسين الحالة الصحية للمرأة الحامل، حيث إنها تسهل عملية الولادة بشكل كبير، كما أنها تساعد الحامل في الحفاظ على صحتها، وتحميها من الإصابة بالوزن الزائد، لذا احرصي على ممارسة التمارين الرياضية البسيطة، التي تساعدك في الحفاظ على لياقتك البدنية.
عدم ممارسة الرياضه، خلال فترة الحمل يزيد من فرصة إكتسابك للدهون، حيث إن الجسم الذي لا يتحرك كثيراً ولا يمارس أي نشاط، تكون سرعة حرق الدهون لديه بسيطة، الأمر الذي يجعلك سمينة خلال فترة الحمل وكذلك بعد الولادة، كل ما عليكِ هو الإنتظام في ممارسة أي رياضه تحبيها، ولكن يجب أن تستشيري الطبيب في البداية، حتى لا تكون خطيرة على صحتك أو صحة الجنين.

توصلت جميع الأبحاث، أن حبوب منع الحمل قد تكون الوسيلة الأفضل لدى بعض النساء، ووسيلة سيئة للبعض الآخر، لذا عليك تجربتها في البداية، فإذا ظهرت عليكِ أي آثار جانبية، استشيري الطبيب المختص لمعرفة مدى ضرر هذه الآثار.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك