الدارسة، التي أجريت بالتعاون بين جامعتي “ييل” و”فيرفيلد” الأميركيتين، ونشرت نتائجها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، لفتت إلى أن المدخنون يتناولون كميات أقل من الطعام مقارنة بغير المدخنين، غير أنهم يستهلكون طعاماً غير صحياً في  العادة.

وللوصول لهذه النتائج قارن الباحثون بين عدد السعرات الحرارية، التي يستهلكها 5293 شخص، حتى اكتشفوا أن المدخنين يتناولون 200 سعرة حرارية غي اليوم أكثر من غير المدخنين، أي بمعدل 2.02 سعرة حرارية لكل غرام، مقابل استهلاك غير المدخنين لـ1.79 سعرة حرارية لكل غرام من الطعام.

وأوضحت جاكلين فيرناريلي، التي أشرفت على الدراسة من جامعة “فيرفيلد”، أن: المدخنون يعتمدون على الحميات الغذائية كثيفة الطاقة.

ما يعني أنهم يستهلكون كميات أقل من الطعام لكنه محتوي على سعرات حرارية عالية، مقابل ميل غير المدخنين لاستهلاك كميات أكبر من طعام محتوي على سعرات حرارية أقل.

وعقب إجراء استبيان لمعرفة آراء المشاركين بها، توصلت الدراسة إلى أن المدخنين لا يلتزمون في الغالب بالتوصيات الغذائية والصحية المقدمة إليهم.

ومن بينها تناول الخضروات والفاكهة، كما أنهم لا يقومون بتنويع خيارات الطعام، كما تقل لديهم احتمالات تناول وجبات غذائية متوازنة، ولا يكترثون بإتباع نمط حياة صحي.