هل سمعت من قبل عن اكتئاب الفصول؟ .. تعرّف عليه الآن

0

مع تقدم العلوم وتطورها، واكتشافات العلماء والباحثين للجديد من الحقائق كل يوم، أظهرت الدراسات سبب تعكر مزاج البعض، ودخولهم في دوامات الإكتئاب والحزن وكذا الانفعال بدون سبب، في أوقات معينة من السنة. حيث أوضحت أن حالة الطقس مرتبطة ببعض الانفعالات النفسية التي يشعر بها البعض.

غالبًا ما يكون التغيير المناخي له تأثير على البشرة وحساسية الصدر، لكنه أيضًا له تأثير على تغير مزاج معظم الناس فيصبح الشخص مزاجيا ويتعكر صفوه بسرعة اكبر ويُصبح عرضة للبكاء على أبسط الأمور مما يدفعه  إلى تناول السكريات والمأكولات النشوية مثل الكاكاو والحلويات والخبز والأرز إلى غير ذلك.

2

معظم الأشخاص الذين يعانون من اكتئاب الفصول تظهر عليهم أعراضه بحلول فصلي الخريف والشتاء، مثل:
– اللجوء إلى النوم لفترات طويلة، مما يسبب الإصابة بالكسل والخمول.
– الانطوائية
– قلة الرغبة في التواصل أو التعامل مع الناس
– عدم القيام حتى بالأنشطة الحياتية العادية كالذهب إلى العمل، أو المدرسة والجامعة.
ويرجعون ذلك إلى رمادية السماء، وهبوب الرياح وهطول الأمطار الذي يصيبهم بالحزن. ويعتقد بعض المختصين أن قلة التعرض للشمس، وضوئها خلال الشتاء هي التي تسبب الاكتئاب.
فيما يشيرون أن البعض يصبح سريع التوتر والغضب في فصل الصيف، وذلك بسبب ارتفاع درجات الحرارة، وزيادة الرطوبة، مما يحدث تغيرات فسيولوجية في الجسم كارتفاع ضغط الدم، وضيق التنفس، وغيرها من الأعراض التي تدفعهم نحو الانفعال والغضب بصورة أسرع وأكبر.

1
وفي فصل الربيع حيث يصاب العديد من الناس بأمراض الجهاز التنفسي، وذلك بسبب الأتربة، ورياح الخماسين، وحبوب اللقاح التي تنتشر في ذلك الوقت من العام.

وينصح المختصون من يعانون من هذه الأعراض بالتغيير، الخروج والسفر إلى أماكن يختلف طقسها عن المكان الذي يعيشون فيه باستمرار، ممارسة الرياضة، الابتعاد عن المنبهات لأنها تزيد من التوتر.

أما إذا كانت الأعراض متفاقمة لدرجة التأثير السلبي على مسار العمل والحياة والمحيط، فينصح بزيارة استشاري نفسي، للتغلب على هذا الأمر.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

أعراض زيادة كهرباء القلب

مصطلح  زيادة كهرباء القلب ليس من المصطلحات الطبية الشائعة على الرغم أن المرض ذاته من أكثر أمراض القلب شيوعًا وانتشارًا ونتحدث في هذا الموضوع عن ...