4 أسباب تعيق الرضاعة الطبيعية ..تعرفي عليها

0

يبدأ إدرار حليب الثدي عقب يومين حتى 5 أيام من الولادة، لكن قد تعترض الرضاعة الطبيعية بعض المشاكل، والتي يجب التغلب عليها للاستمرار في تغدية الطفل بأفضل غذاء طبيعي خلال الأشهر الأولى من عمره.

4 أسباب تعيق الرضاعة الطبيعية

احتقان الثدي:

تعاني الأمهات من هذه المشكلة خلال الأيام الأولى من الرضاعة الطبيعية، والسبب فيها هو عدم تصريف كمية الحليب التي يمتلئ بها الثدي.

وإذا لاحظت الأم امتلاء الثدي وعدم طراوته فينبغي عليها تصريف بعض الحليب أولاً بأول بيديها عقب الانتهاء من الرضعة، مع وضع كمادات دافئة، أو استخدام شفاطات الحليب لتفريغ الكمية الزائدة وتجنب هذه الآلام.

انسداد قنوات الحليب:

يحدث الانسداد بقنوات الحليب بسبب عدم توازن امتصاص الطفل للحليب مع عملية إنتاج الغدد الحليبية. وللتغلب على هذه المشكلة يمكن تجربة أوضاع مختلفة للرضاعة، مع تدليك الثدي باستمرار، وزيادة عدد الرضعات.

الحلمة غير النافرة:

مع تسطح الحلمة يصعب على الرضيع التقاطها ما يسبب له انزعاجاً كبيراً ويجعله يرغب عن الرضاعة منه، ما قد يؤدي لحدوث احتقان الثدي نتيجة تراكم الحليب داخله.

وفي هذه الحالة يمكن استخدام حقنة بلاستيكية بعد قطع طرفها لشفط الحلمة إلى الخارج وتسهيل التقاطها على الصغير، كما يساعد التدليك أو المساج على تقليل حدة هذه المشكلة.

تشقق الحلمات:

تحدث هذه المشكلة للأمهات لأول مرة في الأسبوع الأول من الرضاعة الطبيعية، ورغم ذلك لا ينبغي التوقف عن إرضاع الطفل بسبب هذه المشكلة.

لأن حليب الثدي يساعد على شفاء الحلمة المتشققة، ويمكن وضع بعض قطرات من الحليب على الحلمة لتسريع الشفاء، كما يمكن استشارة الطبيبة لمعرفة إذا كانت هناك حاجة لوصف بعض الأدوية لتفادي الفطريات.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك