4 فوائد لفاكهة الأفوكادو في غذاء الطفل .. تعرَّفي عليها الآن

0

ثمرة الأفوكادو من أكثر الفواكه شعبية في الطبخ النباتي، حيث تُستَخدَم كبديل عن اللحوم فى السندوتشات والسلطات بسبب احتوائها على دهون عالية، فهي أساسية في الأطباق النباتية، وتشتهر ثمرة الأفوكادو في كاليفورنيا مثلًا باستخدامها في أطباق الدجاج.

كما تعتبر الأفوكادو أيضًا واحدة من أصح الأطعمة في هذا الكوكب لأنها تحتوي على ما يزيد على 25 من العناصر المغذية الضرورية للنمو، بما في ذلك فيتامين A، B، C
E،K، النحاس، الحديد، الفسفور، المغنيسيوم، والبوتاسيوم .
ويحتوي الأفوكادو أيضًا على الألياف، والبروتين.

1

وقد احتلت فاكهة الأفوكادو المرتبة الأولى في لائحة “الـ10 فواكه الأكثر أهمية للأطفال”، فحسب الدراسات تركيبة هذه الفاكهة تحتوي على مغذيات هامة يحتاجها جسم الطفل للنمو. حيث أنها:
1- غنية بالدهون الجيدة التي تضمن نمو طبيعي للجهاز العصبي ودماغ الطفل
2- مصدر لزيت الأوميجا 3
3- خالية من الصوديوم، ومن الكوليسترول.
4- تساعد في زيادة الوزن لدى الأطفال دون الوزن الطبيعي.

2
لذا يُنصَح البدء بإدخال الأفوكادو في غذاء الطفل على عمر 6 أشهر، فالأفوكادو فاكهة طرية لا تحتاج طبخ، مجرد هرسها بالشوكة كافٍ.
أعطي طفلك الافوكادو بمفردها، وبدون إضافات في بادئ الأمر، وبعد ذلك ممكن امزجي الأفوكادو مع الموز الناضج أو أضيفيه إلى الكمثرى المطبوخة.
وتستطيعين تقديمه لطفلك بطريقة أخرى، وهي هرس الأفوكادو مع فلفل أسود، وبهار، وثوم و زبادي للحصول على صلصة، يمكن أن يغمس الطفل الخضار المسلوق بصلصة الأفوكادو.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

ما هي فوائد ماء جوز الهند للحامل ؟!

تحتاج الحامل دائما إلى التنويع في العناصر الغذائية التي تأخذها من أطعمتها، والتنويع من مصادرها فقد يتجاوب جسمها بشكل مختلف لكل طعام واخر. فما هي ...