6 نصائح تخلصك من روتين الصباح الملل

0

نسبة كبيرة من الأشخاص يعانون من الشعور بالملل، فور استيقاظهم من النوم، بالرغم من أن يومهم لم يبدأ بعد، ولم يحدث شئ يجعلهم يصابون بالملل، ولكن هؤلاء الأشخاص يدركون جيداً، كيف سيصير يومهم، فهو يوم عادي مثل باقي الأيام، سيذهب إلى عمله ليقابل نفس الأشخاص، ويتعامل مع نفس العملاء، الذين يزعجونه في أغلب الأوقات، وسيقوم بنفس المهام التي يقوم بها يومياً، وسيسير في الشوارع المزدحمة، وسيقابل في طريقة من يجعله يشعر بالغضب طوال اليوم، بسبب تصرف أحمق، وفي نهاية اليوم سيعود إلى منزله وهو يشعر بالتعب والإجهاد، سيتناول غذائه وسيمكث قليلاً، وبعد ذلك سيذهب إلى سريره مرة آخرى لينام، وفي اليوم التالي سيفعل ما قام به اليوم، دون أن ينقص شئ أو يزيد شئ آخر.

لا يمكننا إنكار الضغوط الكبيرة التي نتعرض لها في الحياة، وأننا لم يعد لدينا وقت للرفاهية، أو لقضاء وقت ممتع مع من نحب، من الأهل والأصدقاء والأقارب والجيران، فالعمل أصبح هو كل حياتنا، وهذا هو سبب شعورنا الدائم بالملل، ويزداد هذا الشعور عند الأشخاص، الذين يعملون في مهام لا يحبونها، هؤلاء الأشخاص يعانون كثيراً.

إذا استسلم الإنسان لشعوره بالملل ولضغوط الحياة، لن يتمكن من العيش كثيراً، فالله سبحانه وتعالى لم يخلقنا للعمل فقط، بل على العكس فهو أمرنا بأن نريح أجسامنا وعقولنا، لذا على الإنسان أن يعلم جيداً أن الملل نهايته سيئة، لذا عليه أن يتخلص منه في بداية كل يوم، من خلال فعل شئ جديد، حتى لو كان أمر بسيط، لا يستغرق أكثر من خمس دقائق، فهذا الأمر سيؤثر على حالتك النفسية طوال اليوم، وسيجعلك بصحة جيدة، وقادر على العمل والإنتاج بشكل أفضل بكثير.

edhs

كيف يمكن للإنسان أن يتخلص من الروتين والملل؟
هناك مجموعة من النصائح، التي يقدمها الأطباء والأخصائيين النفسيين، والتي تساعد على شحن الجسم والعقل بطاقة إيجابية، وطرد الطاقة السلبية من الجسم، كما أنها تقلل الملل الذي يسيطر علينا فور الإستيقاظ من النوم، وسنسلط عليها الضوء من خلال هذا المقال:-

– استغلال الطاقة بشكل صحيح
كل شخص منا لديه وقت معين يشعر فيه أنه قادر على العطاء والإبداع بصورة كبيرة، لذا عليك أن تحدد الوقت الذي يناسبك، وأن تبدأ في هذا الوقت بالتفكير في الأعمال الهامة، حيث إن توصلك إلى نتائج جيدة سيجعلك تشعر طوال اليوم بالنجاح والإنجاز، على سبيل المثال إذا كنت تشعر أنك تفكر بشكل أفضل خلال الساعات الأولى من اليوم، عليك القيام بذلك، أما إذا كنت تشعر أنه بإمكانك القيام ببعض المهام العادية مثل الرد على الميل الإلكتروني، وفي منتصف اليوم يكون لديك قدرة على التفكير بشكل أفضل يمكنك القيام بذلك، أنت وحدك قادر على تحديد مدى طاقتك والوقت الأنسب لإستغلالها.

– ترتيب اليوم
النظام والترتيب يوفر الكثير على الشخص، حيث إنه يجعله لا يبذل الكثير من الجهد، كما يوفر عليه الكثير من الوقت، لذا قبل النوم اسأل نفسك، ما هو المطلوب مني غداً، وقوم بإحضار ورقة واكتب فيها المهام المطلوبة منك، فهذا الأمر سيجعلك تستيقظ وأنت صافي الذهن، لا تفكر وأنت مازلت على السرير.
yohj
– قبل النوم لا تفتح الرسائل الإلكترونية
عليك أن تتوقف عن العمل بمجرد خروجك من المكتب، وذلك حتى تعطي عقلك فرصة للشحن، لذا اترك هاتفك وجهاز الكمبيوتر الخاص بك بعيداً عن السرير، حتى لا تفكر في تصفح الرسائل الإلكترونية، وذلك حتى لا تظل طوال الليل تفكر في محتوى رسالة معينة، الأمر الذي يجعلك غير قادر على النوم بشكل جيد.

– لا تتصفح هاتفك في الصباح
أصبحت مواقع التواصل الإجتماعي، هي المصدر الوحيد لجميع الأخبار، وبالتالي عند تصفحك لهذه المواقع في الصباح، قد ترى خبر غير سار يجعلك تحزن اليوم كله، ويؤثر على حالتك النفسية بصورة كبيرة.

– تحسن جو الغرفة
إذا استيقظ الشخص وهو يشعر بارتفاع في درجة حرارة الغرفة، سيصاب بالضيق والضجر، حيث إن طبيعة الحالة الجوية من أهم الأسباب التي تجعل الشخص في حالة مزاجية سيئة أو جيدة، لذا احرص على أن تكون الغرفة معتدلة في حرارتها.

– الطقوس اليومية
يجب أن يكون لك طقوس يومية، تفعلها فور استيقاظك من النوم، فالبعض يتناول وجبة الإفطار، والآخر يتناول كوب من القهوة، والآخر يأخذ حمام بارد قبل الذهاب إلى العمل، وآخرين يمارسون بعض التمارين، كل هذه الأمور تجعل الجسم يقظ.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

كيفية انتقال عدوى التيفويد

 التيفويد هو أحد الأمراض الوبائية التي تصيب 16 مليون شخص سنويا بحسب منظمة الصحة العالمية، ونتناول في هذا الموضوع انتقال عدوى التيفويد . وتحدث عدوى ...