8 أسباب للشيخوخة المبكرة ..احذرها

0

يشعر الكثير من الأفراد أنهم يبدون أكبر عمراً من رفاقهم بل وتظهر علامات الشيب عليهم سريعاً سواء التجاعيد أو الشعر الأبيض أو غيرها، وهناك أسباب للشيخوخة المبكرة تنتج عن عادات يومية بسيطة لابد أن نحذرها لصحة أفضل.

8 أسباب للشيخوخة المبكرة :

زيادة تناول اللحم:

تناول اللحوم بكثرة وخاصة الحمراء من أكثر أسباب الشيخوخة المبكرة انتشاراً إذ أنه كلما زاد استهلاك اللحوم زاد خطر الوفاة المبكرة، حسبما تؤكد الدراسات الحديثة، وفي الوقت ذاته ثبت أن زيادة استهلاك الخضروات والفواكه يقلل مظاهر الشيخوخة.

الجلوس طويلاً:

توصلت نتائج دراسة أجريت في جامعة كامبريدج، أن الجلوس 8 ساعات أو أكثر يومياً يتسبب في زيادة خطر الوفاة المبكرة بنسبة تعادل 60%.

الإكثار من السكر:

استهلاك الكثير من السكر الخفي خلال الأطعمة التي نتناولها يومياً مثل المشروبات كالقهوة اللبن أو الأغذية الجاهزة وغيرها، بخلاف الحلوى نفسها والعصائر المحلاة والمشروبات الغازية من أسباب الشيب المبكر، حيث تؤكد الدراسات أن زيادة أكل السكر مرتبط بحدوث الالتهابات في الجسم والتي تؤدي إلى أمراض خطيرة كأمراض القلب والسرطان والتهاب المفاصل.

عدم ممارسة التمارين:

الأفراد الذين لا يهتمون بممارسة أي نشاط بدني كالسباحة أو ركوب الدراجات، أو حتى المشي بشكل يومي، أكثر عرضة للإصابة بضعف العضلات وانخفاض كثافة العظام، وكلاهما من علامات الشيخوخة.

عدم انتظام النوم:

يساعد عدم انتظام النوم أو نيل قسط كافي يومياً ، 7 ساعات مثلاً، على زيادة خطر الإصابة بأمراض السكري وارتفاع ضغط الدم والسمنة.

إهمال تناول السمك:

يحتوي السمك على دهون ضرورية لصحة القلب والشرايين والدماغ، ولصيانة الـ دي إن إيه. كلما قل أكل السمك كلما تسارعت علامات الشيخوخة.

التوتر والقلق المزمن:

الإجهاد النفسي والتوتر من عوامل ارتفاع ضغط الدم، كما أنهما يساعدان على بطء عملية حرق الدهون حسبما أكدت دراسة أجرتها جامعة بوسطن، وزيادة الوزن نتيجة طبيعية لكل هذا والشيخوخة بدورها.

الإفراط في تناول الدهون:

تناول الكثير من الدهون من العوامل التي تؤدي للسنة بلا شك وبالتالي الشيخوخة كما تحرم الفرد من الحصول على حياة صحية وطبيعية.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

كيف نعالج ضعف الدورة الدموية ؟

المواظبة على ممارسة الرياضة تعمل على تقوية وتدعيم الدورة الدموية، حسبما أفادت مجلة “ناتور آرتست” الألمانية، التي لفتت إلى أنه يمكن مواجهة ضعف الدورة الدموية ...