8 أعراض تستدعي استشارة طبيب الأمراض النسائية ..لا تهمليها

0

العديد من النساء يخشين زيارة طبيب الأمراض النسائية، رغم أن الزيارة المنتظمة له ضرورية وفي مختلف المراحل العمرية، بغض النظر عما إذا كنت متزوجة أم لا، وهناك أعراض تستدعي استشارة طبيب الأمراض النسائية نعرضها في هذا الموضوع.

وتوصي الكلية الأمريكية لأخصائي التوليد وأمراض النساء بأن تبدأ الفتيات بزيارة طبيب النساء من عمر 13 أو 15 سنة، وهناك العديد من النساء اللائي يعتقدن بأن الحمل السبب الأول لرؤية طبيب النساء.

8 أعراض تستدعي استشارة طبيب الأمراض النسائية

1.عدم انتظام الدورة الشهرية

تخطي الدورة الشهرية مرة واحدة ليست مشكلة، ولكن عدم انتظامها بشكل متكرر يستدعي رؤية طبيب النساء، لأنها قد تكون واحدة من أولى المؤشرات على وجود مشكلة بالجهاز التناسلي.
ومن أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية:

  • فقدان الوزن الزائد أو اكتساب الوزن
  • اضطرابات الأكل سواء فقدان الشهية أو الشره
  • فقر الدم
  • التمارين الرياضية
  • الرضاعة الطبيعية
  • الإجهاد العاطفي
  •  كثرة السفر
  • تناول دواء منع حمل غير مناسب
  • المخدرات غير المشروعة
  • الربو وحمى القش
  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات
  • انقطاع الطمث الاختلالات الهرمونية.

2. مشاكل البول

كثرة التردد على الحمام بشكل مبالغ به، يتطلب زيارة طبيب الأمراض النسائية لأنه قد يكون علامة على عدوى بالمسالك البولية.

ومن علامات وأعراض عدوى المسالك البولية الأخرى :

  • تمرير كميات متكررة ولكنها صغيرة من البول
  •  الشعور بالألم أو الحرقة أثناء التبول
  • ألم في الحوض
  • البول الغائم ذو الرائحة القوية.

3. الإفرازات المهبلية غير الطبيعية

من الشائع بين النساء الإصابة بـ الإفرازات المهبلية الطفيفة، ورغم أنه أمر طبيعي، إلا أن زيادة كميتها وتغيير لونها ورائحتها قد يعد مؤشراً على وجود مشاكل صحية.

ويعد هذا الأمر جزءاً من عملية تنظيف المهبل وعنق الرحم بالجسم، والذي يزيد من إفرازات المهبل عند التبويض أو الرضاعة الطبيعية أو الإثارة الجنسية.

وعند وجود تغيرات في اللون والرائحة وكمية الإفرازات المهبلية ينبغي مراجعة طبيب أمراض النساء.

ومن أسباب الإفرازات المهبلية غير الطبيعية :

  • العدوى البكتيرية أو الخميرة
  • الأمراض المنقولة جنسياً
  • الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل
  • سرطان عنق الرحم
  • انقطاع الطمث.

4. النزيف غير المنتظم

في حالة وجود نزيف دموي أو نزيف طفيف غير مرتبط بالدورة الشهرية أو فترة الإباضة، تجب استشارة الطبيب مباشرة لإجراء بعض الفحوصات.

وقد يكون ناتجاً عن:

  • نزيف أثناء الجماع أو بعده بسبب إصابة في بطانة الرحم
  • التهاب بعنق الرحم
  • يمكن أن يكون النزيف المهبلي غير المنتظم أيضًا علامة على أورام رحمية
  • أورام ليفية
  • عدوى في الأعضاء المتواجدة في الحوض
  • سرطان عنق الرحم أو سرطان الرحم

5. الدورة الشهرية المتعبة والقوية

في حالة وجود نزيف غير مؤلم وثقيل لفترة طويلة لا يمكن تجاهله.

ومن أسباب النزيف الكثيف بالدورة الشهرية :

6. كتل الثدي

ظهور أي كتل غير عادية في الثدي أو منطقة تحت الإبط، يستدعي زيارة الطبيب على الفور.

وقد تكون هذه الكتل علامة على الإصابة بسرطان الثدي، وهو النوع الأكثر شيوعا من السرطان بين النساء.

وينبغي إجراء فحص الورم بدقة من قبل طبيب أمراض النساء عند الشعور بـ:

  • كتل مرئية
  • تورم
  • إحمرار
  • طفح
  • إفرازات من الحلمات.

7. رائحة المهبل

رائحة المهبل القوية مشكلة شائعة بين النساء، وهي تتطلب سرعة استشارة الطبيب، حيث إن الرائحة المهبلية الطفيفة عادية، لكن الرائحة القوية التي تشبه رائحة “السمك” تشير لوجود مشكلة، كما أنها تكون محرجة للغاية.

وقد تنتج هذه الرائحة عن:

  • نمو البكتيريا وعدوى الخميرة
  • سوء النظافة
  • التغيرات الهرمونية
  • الأمراض المنقولة جنسياً

8. التعرق المفرط

عندما تصل المرأة لسن الـ 40 عامًا أو أكثر، وتتعرض للإصابة بالتعرق المفرط المفاجئ دون سبب واضح، ينبغي  عليها زيارة الطبيب.
وربما يكون التعرق المفرط والهبات الساخنة علامة على فترة ما قبل انقطاع الدورة الشهرية، وهي الفترة التي تقترب فيها المرأة من سن اليأس.

ومن الأعراض المصاحبة الأخرى :

  • عدم انتظام الدورة الشهرية
  • جفاف المهبل
  • تقلبات المزاج
  • اضطرابات النوم.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك