9 فوائد صحية لرياضة المشي تعرَّف عليها

0

ممارسة الرياضة من الأمور التي يجب على كل شخص فعلها في بداية يومه، حتى يكون لديه الطاقة التي تجعله قادر على ممارسة حياته اليومية بشكل طبيعي، فالرياضه تمد الجسم بالطاقة والحيوية وتنشط الدورة الدموية، وتمنح الشخص الكثير من الطاقة الإيجابية، وتمنحه فرصة للتخلص من الطاقة السلبية التي تملأه، وتعتبر رياضه المشي، من أفضل أنواع الرياضه على الإطلاق، حيثيمكن للشخص ممارستها  في أي مكان  يحبه ويشعر فيه بالراحة والهدوء سواء في الشارع أو النادي.

تعتبر رياضه المشي من الألعاب التي تناسب جميع الفئات العمرية، فهي لا تقتصر على الشباب فقط، ولكنها الرياضه المُفضلة لكبار السن وذللك لسهولتها، ولأنها غير متعبة لهم وفي نفس الوقت تعود عليهم بالكثير من الفوائد، حيث إنها تؤثر بشكل كبير على الصحة العامة، وتساعد على تجديد الدورة الدموية، وتجعل الشخص نشيطا ولديه القدرة على ممارسة عمله بكفاءة عالية، لذا ينصح الأطباء بالمشي يوميا لمدة نصف ساعة على الأقل.

كما أن المشي لا يشكل خطورة على المرأة الحامل، كما يعتقد البعض، بالعكس فالأطباء ينصحون المرأة الحامل بالمشي والحركة، لأنه يساعدها على الولادة بشكل طبيعي ويقوي عضلات الجسم، كما أنه يقلل من آلام الحمل والولادة، ولكن يجب عليها استشارة الطبيب للتعرف على الوقت المناسب للمشي.

sssssssssss
الفوائد الصحية لرياضة المشي
أكد الأطباء أن رياضه المشي تساعد الشخص في الحفاظ على صحته بشكل كبيرة، وتحميه من الكثير من الأمراض، لذا يجب ممارستها بشكل يومي، ومن أهم فوائد رياضه المشي:-

– الحفاظ على الصحة العامة
أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث الطبية أن ممارسة رياضة المشي تساعد على تحسين الصحة العامة، حيث إنها تحمي الشخص من الموت المفاجئ، وتحميه من الأزمات القلبية والسكتات الدماغية المفاجأة، كما أنها تحميهم من الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة مثل السرطان، وارتفاع ضغط الدم، وتحفاظ على معدل السكر في الدم، والمحافظة على رشاقة الجسم ولياقته.

– تقليل الوزن الزائد والتخلص من الدهون
دائما ما ينصح أطباء العلاج الطبيعي الأشخاص الذين يعانون من السمنة والوزن الزائد بالمشي يوميا لمدة ساعة، حيث إن المشي يساعد الشخص على حرق الدهون الزائدة، كما أنه يزيد معدل حرق الدهون، الأمر الذي يجعل الشخص يفقد وزنه الزائد في وقت قصير، بالإضافة إلى أنه يجعل الجسم يبدو متناسق.

– يساهم في تأخر ظهور أمراض الشيخوخة
تساعد رياضة المشي بشكل عام على تأخر ظهور أمراض الشيخوخة، فهي تجعل الشخص يتمتع بصحة الشباب لمدة سنوات طويلة، حتى لو كبر عمره إلا أنه يظل يتمتع بنشاط وحيوية الشباب، الأمر الذي يساهم بشكل كبير في تأخر ظهور أمراض الشيخوخة مثل هشاشة العظام والزهايمر.

– يقلل من مخاطر الإصابة بالسرطان
أجرى الأطباء الكثير من الأبحاث الطبية على الأشخاص الذين يمارسون رياضة المشي بشكل منتظم بالإضافة إلى بعض الألعاب الآخرى، وتوصلوا إلى أن هؤلاء الأشخاص أقل عرضى للإصابة بمرض السرطان من غيرهم، خاصة سرطان الثدي والقولون.

ddddddddd
– تقوية العظام والعضلات
يساعد المشي على تقوية عضلات الجسم وحماية العظام من التعرض لبعض الأمراض مثل هشاشة العظام، كما أن يساعد على شد فقرات العمود الفقري، وبالتالي تقل نسبة إصابة الشخص بمرض الغضروف أو إلتهاب الفقرات، خاصة المشي في الساعات الأولى من اليوم أو الساعات الأخيرة، للتعرض لضوء الشمس الخفيف، الذي يقوي العظام.

– يقلل من الإصابة بمرض السكري
مرض السكري من الأمراض المزمنة التي إنتشرت بصورة كبيرة في الوقت الأخير، وذلك بسبب العادات الغذائية الخاطئة، لذا ينصح الأطباء هؤلاء الأشخاص بممارسة رياضة المشي يوميا بإنتظام، بالإضافة إلى بعض التمارين الآخرى البسيطة، حتى يحموا أنفسهم من الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري،

– حماية الجسم من أمراض القلب
ممارسة رياضة المشي بشكل يومي، يساعد على تنشيط الدورة الدموية وتقليل نسبة الكوليسترول  الضار الموجود في الدم، وبالتالي فهو يحمي الجسم من الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين، والأزمات القلبية المفاجئة.

– تحسين وظائف المخ
أثبتت الدراسات والأبحاث الطبية أن ممارسة رياضة المشي يوميا لمدة 45 دقيقة، يساعد على محاربة النسيان وتقوية الذاكرة وتحسين وظائف المخ، كما أنه يقلل فرصة الإصابة بالزهازيمر، فكبار السن الذين تعودوا منذ صغرهم على المشي، تبقى ذاكرتهم قوية أكثر من غيرهم، كما أنه يساعد على تحسين القدرات الذهنية بشكل كبير، لذا يجب على الأم إصطحاب أطفالها إلى النوادي وحثهم على ممارسة رياضة المشي، لأنه سيساعد في زيادة درجة إستعابهم وقدراتهم الذهنية.

– علاج لبعض الأمراض النفسية مثل القلق والتوتر
رياضة المشي ليست من الألعاب الصعبة التي تجعل الشخص يشعر بالتعب بعد ممارستها، ولكنها رياضة سهلة وخفيفة، يمكن للشخص ممارستها في الهواء الطلق، ويستمتع بها في أي وقت وفي المكان الذي يحبه ويشعر فيه بالراحة، كما أنها تساعد على إفراز مادة الأندورفين، والتي تعمل على تخفيف الضغط الذهني والبدني، وتقلل الشعور بالتوتر والقلق، وبالتالي فرياضة المشي تلعب دور كبير في تحسين الحالة النفسية والمزاجية للأشخاص، لذا ينصح الأطباء الأشخاص الذين يتعرضون لضغوط كثيرة في العمل أو الأسرة، بالذهاب إلى العمل مشياً إذا لم يكن لديه وقت للمشي يومياً، وذلك للتخلص من أي طاقة سلبية.

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك