أسباب الإصابة بصديد البول وطرق علاجه

0

صديد البول، من الأمراض الخطيرة التي تؤثر بشكل سلبي على حياة الإنسان، وذلك في حالة عدم التعامل معها بشكل فوري، حيث إن الإهمال وعدم الإهتمام وعدم تناول الأدوية، يؤدي إلى حدوث الكثير من المضاعفات، التي قد تؤدي في النهاية إلى وفاة الإنسان، فالمرض يبدأ صغير وإذا تم إهماله، يبدأ يكبر ويزيد وينتقل من عضو لآخر، لذا لا تستهين بهذا المرض، واذهب إلى الطبيب المختص وتناول الأدوية التي سيوصفها لك، واتبع تعليماته.

الصديد، هو عبارة عن مادة سميكة، تشبه الغراء إلى حد كبير، وهي إما أن تكون بيضاء أو صفراء أو خضراء اللون، ويعتبر ظهور الصديد في البول أو ما يسمى” القيح في البول” من أهم علامات الإصابة بهذا المرض، ويتكون الصديد من البكتريا الضارة وخلايا الدم البيضاء الميتة، وغيرهما من المواد الخلوية، عند تصل الخلايا الميتة عند الرجل إلى 5 خلايا فإنه بذلك يكون مصاب بصديد البول، أما المرأة فلابد أن يصل عدد الخلايا إلى 10.


ما هي أسباب الإصابة بصديد البول؟
– التهاب المسالك البولية
– التهابات الفيروسية والفطرية
– التسمم الكميائي
– سرطان الجهاز التناسلي والبولي
– الالتهابات البكتيرية والبكتريا اللاهوائية
– حصى الكلى
– التهاب البروستاتا
– السل في المسالك البولية

كيف تعرف أنك مصاب بصديد البول؟
هناك بعض الأعراض التي تظهر عليك، والتي تخبرك بأنك أصبحت مصاب بصديد البول، مثل رائحة البول الكريهة، والشعور الدائم بالرغبة في التبول، الإصابة بالحمي والشعور بمغص شديد، الشعور بألم وحرقان أثناء التبول، الرغبة في القئ، وتغير لون البول حتى يصبح غامق، كل هذه الأعراض تعتبر دليل واضح وقوي على أنك تعاني من صديد البول، وأن عليك اللجوء إلى الطبيب.

كيف يمكن علاج صديد البول بشكل طبيعي؟
عدد كبير من الأطباء لا يفضلون تناول الأدوية أو المضادات الحيوية، لعلاج صديد البول، ولكنهم يفضلون الاعتماد على الوسائل الطبيعية في البداية، حيث إن هناك بعض الأطعمة والمشروبات الطبيعة التي تعمل على تنقية الجسم من السموم، ومن أهمهم:-

– السوائل
على جميع الأشخاص تناول 8 أكواب من المياه بشكل يومي، حيث إن المياه تساعد على تنقية الجسم من السموم، أما الشخص الذي يعاني من صديد البول، عليه تناول كميات أكبر من المياه، والعصائر الطبيعية وماء جوز الهند، والفواكه التي تحتوي على نسبة كبيرة من الماء والفيتامينات والمعادن، المهمة في بناء جهاز مناعي قوي قادر على حماية الجسم من العدوى.

– عصير التوت البري
التوت البري، من اهم الفاكهة التي تستخدم في علاج التهاب المسالك البولية، وذلك لأنه الفاكهة الوحيدة التي تحتوي على الكثير من الأحماض والمواد التي تقاوم الالتهاب، مثل الكاتشين، الانثوسيانين، والفلافونويد، وأحماض الاسكوربيك، والماليك، والستريك، والكينيك، والبنزويك، والغلوكورونيك، حيث إن حمض البنزويك يعمل على توازن درجة حموضة البول، كما أن التوت البري يحتوي على مركبات أساسية تساعد في قتل البكتريا ومنع تكاثرها.


– الزبادي
يحتوي الزبادي على بكتريا جيدة تسمى” البروبيوتيك”، هذه البكتريا تعمل على محاربة البكتريا الضارة الموجودة في الجهاز الهضمي والمسالك البولية، كما أن الزبادي يعمل على استعادة بعض البكتريا الجيدة التي دمرتها المضادات الحيوية، هذا بالإضافة إلى أن الزبادي من الأطعمة المدرة بالبول، وبالتالي فهو يساعد على طرد السموم من الجسم.

– الجرجير
يحتوي الجرجير على كمية كبيرة من العناصر الغذائية، حيث إنه يحتوي على المغنسيوم والكالسيوم و جليكوسيدات زيت الخردل،
وبعض الزيوت الأساسية الأخرى، التي تعمل على محاربة البكتيريا الضارة، بالإضافة إلى البوتاسيوم، والحديد، واليود، الذي يعمل على تشكل الخلايا من جديد، كما أن الجرجير يعد مدر طبيعي للبول، ويساعد الكليتين على طرد السموم من الجسم.

– البصل
يعتبر البصل مطهر عام للجسم، ومضاد للفطريات والديدان، وذلك لأنه يحتوي على نسبة عالية من الكبريت والفلافونويد والبوتاسيوم، كما أن البصل له خصائص مسكنة أي أنه يقلل من الشعور بالمغص والألم، الذي تشعر به نتيجة وجود صديد في البول، ويعمل البصل على مكافحة تجلط الدم ويمنع العدوى من الإنتشار، بالإضافة إلى ذلك، هو من الأطعمة المدرة للبول، فهو يمنع احتباس الماء في الجسم ويطهر المسالك البولية.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك