أسباب الاضطرابات النفسية عند النساء !!

0

نعاني جميعًا من العديد من الاضطرابات النفسية في حياتنا نتيجة للضغوط والخبرات اليومية والحياتية، وتختلف حدة وطبيعة تلك الاضطرابات من حيث النوع والدرجة والشدة فأغلبها بسيط وينتهي بانتهاء السبب وقليل منها يتحول لمرض يتطلب العلاج.

وقد أثبتت الدراسات أن المرأة أكثر قابلية للتعرض للاضطرابات النفسية بمعدل مرتين إلى ثلاث أضعاف الرجال، ومن أهم الاضطرابات النفسية التي تصيب النساء؛ اليأس، الإحباط، الاكتئاب، التوتر، الخوف، القلق،الرهاب الاجتماعي، والوسواس القهري وغيرها.

18

ويرجع زيادة تعرض النساء لهذه الاضطرابات لعدة عوامل منها:

-الزواج المبكر، حيث تحرم المرأة من طفولتها الطبيعية وتتحمل المسؤولية مبكرًا وتزداد الأعباء تباعًا مع الحمل والإنجاب.

-تأخر الزواج أو الإنجاب، من الأمور الاجتماعية التي تؤثر على الفتاة وتسبب لها الكثير من الاضطرابات النفسية خصوصًا مع الضغط الأسري والمجتمعي عليها.

-تعرض المرأة للصدمات النفسية كخيانة الزوج أو فقد عزيز من الأمور التي تدمر نفسيتها.

-التعرض لاضطهاد أو عنف أسري نتيجة لكونها أنثى وخاصة في بعض المجتمعات الريفية التي لاتعترف بقيمة المرأة ولاتدعمها نفسيًا وعلميًا.

-تضاعف المسؤوليات على كاهل المرأة؛ مسؤولية العمل والأسرة والمنزل والأبناء، والعلاقات الاجتماعية المفروضة عليها، مع الضغوط والمشاكل التي قد تزيد عن ذلك.

-حساسية المرأة وإحساسها المرهف الذي يجعلها أكثر قابلية وأقل تحملًا للضغوط والصدمات النفسية.

-التغيرات الهرمونية التي تحدث للمرأة في مراحل عمرها المختلفة، فالدورة الشهرية يصاحبها الكثير من التقلبات المزاجية، وحتى انقطاعا فيما يسمى سن اليأس.

-الحمل والرضاعة من أكثر الفترات التي تشكل ضغطًا على النساء، فتعاني من خوف دائم على سلامة لجنين في بطنها أثناء الحمل وتوترها حركته وعدمها، كما تصاب بالخوف من الولادة، وأثناء الرضاعة تعاني من الخوف على الطفل وقدرتها على حمايته ورعايته.

وبشكل عام يجب على المحيطين بالمرأة دعمها نفسيًا واجتماعيًا فالثقة في نفسها تساعد على النجاح والتفوق والتخلص من الإحباطات المختلفة.

17



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك