علاج الشد العضلي وطرق الوقاية منه

0

شد العضل يعني انقباضات لا إرادية ومفاجئة تحدث للعضلة نتيجة لمجهود كبير أو قلة السوائل أو الدماء بها، مما يسبب آلامًا مبرحة، والسؤال هنا ما علاج الشد العضلي .

وربما تعرضنا لتجربة الشد العضلي وربما يتكرر ذلك، وهو أمر منتشر بين الرياضيين أكثر من الأشخاص العاديين حيث تتسبب ممارسة الرياضة لفترات طويلة متصلة لإجهاد العضلات.

وتتعدد طرق علاج الشد العضلي ومنها:

1- الطرق الطبيعية:

-في حال كانت الإصابة في عضلة الساق: يتم تحميل الجسم عليها من وضع الوقوف ثم ثني الركبتين تدريجيًا، أو سحب الساق للخلف مع الحفاظ على وضع الاستقامة.

-في حال كانت الإصابة في منطقة الفخذ: يتم الجلوس على كرسي مرتفع مع شد القدم باتجاه الفخذ المصابة وبعدها شدها تجاه الأرداف، ويمكن لتجنب الآلام المبرحة في تلك المنطقة عمل كمادات ثلج يليها كمادات دافئة وبعدها تدهن المنطقة المصابة بالزيوت الطبيعية.

2

-في حال إصابة أي موضع آخر بالجسم ينصح بتدليكه بمادة زيتية أو دهنية لتخفيف الألم.

2- العلاج الطبي: ونلجأ له في حالات:

-فشل العلاج الطبيعي واستمرار الألم يوم كامل.

-سماع صوت فرقعة من منطقة الإصابة.

-ارتفاع درجة حرارة المريض.

-وجود نزيف في مكان الصابة.

-تورم موضع الإصابة مع زيادة الشعور بألم.

ولا يختلف العلاج الطبي عن العلاج الطبيعي كثيرًا لكن الهدف الأول من الذهاب للطبيب التأكد من أن الإصابة هي مجرد شد عضلي فعلًا وليس أمر أسوأ.

ويمكن الوقاية من الشد العضلي عن طريق:

-الحرص على التنفس بعمق حيث يساعد ذلك في وصول الأكسجين للعضلات مما يساعد على حمايتها من التشنج.

-تناول كميات كبيرة من السوائل خاصة الأشخاص الذين يفقدون الكثير من الماء في العرق، فالسوائل تساعد على ترسب الكالسيوم في العظام ويحد من انقباضها اللاإرادي كما في الشد العضلي.

-التعرض باستمرار لأشعة الشمس غير الضارة وخاصة أوقات الصباح الباكر وقبل الغروب حيث تقوي العضلات وتقلل من تشنجها.

-تهيئة العضلات قبيل أي مجهود وخاصة الرياضيين فلابد من الإحماء جيدًا، حتى تستعد العضلة لما ستبذله من مجهود.

1



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك