أضرار ومخاطر نفخ الشفاه ..تعرفوا عليها

0

انتشرت في الآونة الأخيرة موضة نفخ الشفاه بين المراهقين والشباب من الجنسين، للحصول على شفاه ممتلئة وغليظة تشبهًا ببعض النجوم، دون النظر للمخاطر والأضرار التي قد يحملها هذا.

وعمليات نفخ الشفاة وحقنها من أكثر عمليات التجميل انتشارًا بالإضافة إلى ابتكار وسائل يدوية بسيطة لنفخ الشفاه مثل الكاسات التي تعمل على شفط الشفاه ثم طردها بعنف حتى يحصل الشخص على منظر ممتليء ومتضخم لشفاهه.

وتتمثل أضرار نفخ الشفاه في:

8

-كثيرًا ما ينتج عنه هبوط في الشفاه وخاصة العلوية بمعنى عدم ظهور الأسنان أثناء الكلام والابتسام، مما يغير شكل الضحكة والابتسامة ومعالم الوجه، فيضطر الإنسان للقيام بتتويج الأسنان أو تلبيسها للتغلب على هذا العيب.

-استخدام الكاسة أو الزجاجة في التكبير يضر بمظهر الشفاه ويسبب ظهور الندوب والحبوب نتيجة لحبس الدم في الشفاه فترة، بخلاف الجروح القطعية والنزيف الذي ربما يحدث في حال كانت الشفاة جافة.

-حقن الشفاه ببعض المواد وحتى الطبيعي منها يضر بجلد الشفاة ويضعفه ويجعله عرضة لبثور والندبات وحتى الجروح السطحية.

-كثير من طرق التكبير تكون نتائجها مؤقتة لذا يضطر الأشخاص لتكرارها، الأمر الذي يضر بأنسجة وخلايا وجلد الشفاة.

-حقن الشفاه بالريستالين أو الجل الشفاف من أكثر الأمور خطورة حيث أنه يتحلل خلال 6 أشهر من حقن الشفاه به.

-كثيرًا ما تفشل وتكون نتائج هذه العمليات عكسية بسبب رداءة المواد التي تحقن بها الشفاه أو عدم تعقيمها جيدًا.

-بعض هذه الطرق تسبب ترهل لمنطقة الشفاه فيما بعد ويصبح شكلها العام أسوأ من ذي قبل.

في المقابل يمكن الحصول على شفاه نضرة وجذابة من خلال بعض النصائح التي سبق أن أشرنا لها احصل على شفاه جذابة

index



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك