أطعمة بديلة لمرضى الداء الزلاقي أو حساسية القمح ..تعرفوا عليها

0

السيلياك هو التحسس من القمح، وكذلك الشوفان والشعير، ويجب على مرضى الداء الزلاقي تناول أغذية خالية من هذه العناصر مدى حياتهم، فما هي الأطعمة البديلة التي تناسبهم؟

ويصيب الداء الزلاقي أو السيلياك، الأشخاص الذين يعانون حساسية القمح، ولا يمكنهم هضم الأطعمة التي تحتوي على مادة الغلوتين.

ما هو الغلوتين؟

هو نوع من البروتينات الموجودة في القمح، والشوفان والشعير، لذا ينبغي على مريض السيلياك تجنب كافة الأطعمة التي تسبب له هذه الأعراض.

ما هو تحسس الغلوتين؟

مرض مناعي ذاتي يصيب الأشخاص الذين لديهم استعداد جيني ووراثي للإصابة بالمرضـ حيث أنه عندما يلامس الغلوتين الأمعاء يسبب التهاب جدارها، كما يهاجم الجهاز المناعي أنسجة الأمعاء الدقيقة ويضر بطانتها.

ويؤدي كل هذا لسوء امتصاص هذه الأطعمة المحتوية على الغلوتين، ونقص الفيتامينات الأساسية للجسم، ومنع وصول المركبات الغذائية الهامة لمختلف أعضاء الجسم بالتبعية.

كما أنه قد يتأثر الجسم ويصاب بالعديد من الأمراض، التي تصيب الكبد، العظام، الدماغ، والجهاز العصبي.

أطعمة بديلة لمرضى الغلوتين

توجد بدائل يستطيع مريض حساسية الغلوتين الاستمتاع بتناولها، بعيداً عن الأصناف التي تضره، ومن البدائل الجيدة:

  • الخبز الخالي من الغلوتين: فيصنع في الأساس من دقيق الأرز أو البطاطس كبديل لدقيق القمح.
  • حبوب الذرة والأرز: هي الأمثل لوجبة الإفطار لمرضى الداء الزلاقي.
  • الأرز والبطاطس: أبرز البدائل للمعكرونة، كما يوجد نوع من المكرونة خالي من الغلوتين ومصنوع من الأرز يسمح بتناوله أيضاً.
  • اللحوم غير المصنعة: ومنها الدجاج ولحوم البقر والأسماك، كبديل للحوم المصنعة مثل البرغر.
  • الحلوى السكرية: لا تعتمد على القمح في صناعتها ومنها المارشميلو، كبديل للكعك أو تجهيزه من دقيق الذرة.
  • الفواكه والخضراوات: يستطيع مريض السيلياك تناول الفواكه والخضراوات الطازجة كأحد أفضل البدائل الصحية له.

ودائماً ما يوصى مرضى السيلياك بتحري الدقة قبل شراء الأغذية، وقراءة الملصقات على العبوات للتأكد من عدم احتوائها على القمح، أو غلوتين القمح، أو الشوفان، والشعير.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك