أعراض تؤكد إصابة الطفل بالتهاب الأذن

0

تعد التهابات الأذن ثاني أكثر أنواع العدوى شيوعاً بين الأطفال والرضع بصفة خاصة، إذ  يحدث الالتهاب عند احتباس السوائل الزائدة خلف طبلة الأذن دون تصريف، وينتج عن ذلك هجوم بكتيري أو فيروسي بهذه المنطقة الحساسة، ونعرض لكم الأعراض التي تؤكد إصابة الطفل بالتهاب الأذن .

وعندما تتراكم السوائل وراء طبلة الأذن تتحرك من خلال القناة السمعية إلى الفم والأنف في الظروف العادية ، لكن نظام المناعة غير مكتمل لدى الأطفال الصغار، كما أن أجهزة الجسم تكون لاتزال تنمو، فلا تصرف السوائل بسلاسة، ويحدث الالتهاب.

أعراض تؤكد إصابة الطفل بالتهاب الأذن :

– تقلب المزاج والبكاء المستمر والغضب بسبب الانزعاج من الألم.

– فقدان الشهية، ثاني أكثر العلامات شيوعاً، حيث يرفض الرضيع حليب الأم، وتقل شهية الطفل المفطوم للطعام.

– الألم الحاد الذي يجعله يثور باستمرار ولا شيء يهدئه.

– قيح الأذن من أكثر الأعراض ظهوراً، فتقطر الأذن سائل أبيض اللون أو أصفر وهي إشارة قوية على حدوث الالتهاب.

– أعراض أخرى شبيهة بالإنفلونزا كالسعال وارتفاع الحرارة.

– صعوبة استلقاء الطفل على ظهره أو على جانبه فترة طويلة، لإذ أنه كلما تحرك زاد ألمه، وبالتالي لا يستطيع الطفل النوم بعمق أو لفترة طويلة.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك