أعراض وطرق علاج العين الكسولة عند الأطفال

0

يمتلك الاطفال جهاز مناعي ضعيف، يجعلهم عرضة للإصابة بالكثير من الأمراض، خاصة خلال الأعوام الأولى من عمرهم، لذا تحرص الأم على تقديم أفضل الطعام للطفل، حتى ينمو بشكل صحي وسليم، ولكن هذا لا يمنع اصابة الطفل ببعض الأمراض، خلال هذه المرحلة ومن أهم الأمراض التي تصيب الاطفال في هذا العمر، العين الكسولة والحول، وعلى الرغم من أن هذه الامراض لا تسبب في اي خطورة على الطفل، إلا أنها تحتاج إلى العلاج الفوري، حيث إن علاجها في فترة الطفولة المبكرة، قبل اكتمال نمو العين يمنع ان تستمر هذه المشكلة في سن البلوغ.

بعض الآباء قد يستهينوا بمرض الطفل، اعتقاداً منهم أن الأمر لا يستحق، وهذا الأمر خطير جداً، ويؤدي إلى تعرض حياة الطفل للخطر، لأن الطفل ذو مناعة ضعيفة، وأي مرض يصاب به يجب الذهاب به على الفور إلى الطبيب، حتى يتلقى العلاج المناسب، وحتى لا يصاب بمضاعفات هذا المرض، فمهما كنت ترى أن الأمر لا يستحق القلق، اذهب بطفلك إلى الطبيب للإطمئنان عليه، ويعتبر مرض العين الكسولة أو كما يطلق عليه الأطباء” الغمش” من الأمراض البسيطة التي يمكن علاجها في بدايتها، أما إذا تأخر العلاج فمن المحتمل أن يفقد الطفل بصره طوال العمر.


ما هو الغمش أو “العين المكسورة”؟
العين الكسولة، هي ضعف في الرؤية المركزية للعين، ولا تحدث بسبب أسباب عضوية، وإنما تظهر نتيجة عدم دمج المخ لصورتي العينين معا بشكل صحيح، الأمر الذي يتسبب في القصور الشديد في القدرة على الرؤية الحادة.
عملية الرؤية تحدث عندما يتمكن المخ من ترجمة الإشارات التي ترسلها العينان له، ولكن إذا تم فضل المخ إحدى العينين نتيجة ضعف أو إعاقة ما في النظر في العين الأخرى، وتجاهل الإشارات التي يتلقاها من هذه العين الضعيفة، فإنها تزداد ضعفًا، وهو ما يسمى بـ” العين المكسورة”، وهي عين لا تستطيع الرؤية بشكل واضح، على الرغم من عدوم وجود سبب عضوي لضعف الرؤية.

وفي أغلب الاوقات، لا تكون المشكلة في العين نفسها، وإنما في الدماغ، حيث إن المنطقة الدماغية المسؤولة عن استقبال وفهم الصورة القادمة من هذه العين لم تنضج بشكل جيد، وتحدث عادة العين الكسولة في عين واحدة ولكن هناك بعض الحالات القليلة التي تصاب فيها كلتا العينين.

ما هي اسباب الإصابة بالعين المكسورة؟
– وجود عيوب بصرية في أحد العينان، فقد تكون العين مصابة بطول النظر أو قصر النظر، أوالإستجماتيزم، ما يؤدي إلى استقبال المخ لصورتان مختلفتان من كلتا العينين، إحداهما تكون واضحة والآخرى تتكون مشوشة وغير واضحة.
– الحول وإصابة العين بالمياه البيضاء، من أهم اسباب اصابة الطفل بالغمش.
– وجود خلل أو تشويه داخلي في أحد العينان، سواء في العصب البصري أو الشبكية.
– عدم التوازن في عضلات العين وعدم عملها مع العين الأخرى بنفس الكفاءة، يعد السبب الأكثر شيوعًا في الإصابة بالعين الكسولة.
– وجود فرق واضح في حجم العينان، ففي بعض الأوقات قد يكون هناك عين أكبر من الآخرى أو أصغر، وفي هذه الحالة يصاب الطفل بالغمش، أو العين الكسولة.
– سقوط جفن العين في إحدى العينين، هذا الامر يؤدي إلى عدم قدرة العين على الرؤية بشكل جيد.


تعرف على اعراض العين الكسولة
هناك بعض الاعراض التي تظهر على الطفل، والتي تدل على أن الطفل مصاب بالعين المكسولة، وعند ظهور أي عرض منها، يجب الذهاب به فوراً إلى الطبيب المختص، ومن أهم هذه الاعراض:-

– احمرار جفن العين بشكل دائم ومستمر، حتى بعد المحاولات الكثيرة للقضاء على هذا الاحمرار.
– اهتزاز في حركة العين المصابة بالكسل باستمرار أفقيًا ورأسيًا بصورة غير طبيعية.
– اتجاه إحدى العينين للداخل أو الخارج، بعيدًا عن المركز، كما أن اتجاه العينين عند النظر للأشياء يكون غير متماثل.

علاج العين الكسولة
عند ظهور هذه الاعراض يجب الذهاب إلى طبيب العيون، دون اجراء اي فحوصات أو تحاليل أو أشعة، وعلى الأهل أن يدركوا أنه كلما تقدم الطفل في العمر، كلما أصبح العلاج أصعب بكثير، حيث يمكن القضاء عليها بسهولة إذا كان عمر الطفل يتراوح بين 40_42 شهر.

في أغلب الأوقات سينصحك الطبيب بتغطية عيب الطفل السليمة، لإجباره على استخدام العين المكسولة، ومدة التغطية تختلف من طفل لآخر حسب درجة الكسل وعمر الطفل، كما سيطلب من الطفل ارتداء نظارة طبية لتصحيح العيوب الانكسارية، وسيوصف له بعض أنواع القطرات التي توضع في العين السليمة، حتى تكون الرؤية فيها غير واضحة، ويضطر الطفل إلى استخدام العين الكسولة.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك