أفكار خاطئة عن اللياقة البدنية

0

مع بحث الشباب من الجنسين عن الرشاقة والقدر الأكبر من اللياقة البدنية انتشرت الصالات الرياضية بشكل كبير في جميع أنحاء العالم، لكن هناك الكثير من الأفكار الخاطئة حول مفهوم اللياقة البدنية قد تدفعهم لاعتماد طرق غير سليمة للوصول إليها بأسرع وقت ممكن.

وبحسب ما نشره موقع أكتيف عن أبرز الخرافات المنتشرة بين الباحثين عن اللياقة البدينة والتي تحتاج إلى تعديل فهي:

1- تناول عصير الفواكه كأفضل غذاء للياقة البدنية:
يظن البعض أن عصير الفواكه هو الطريقة المثلى لتعزيز اللياقة البدنية عند تناوله بشكل دائم وبالتوازي مع التمارين الرياضية، لكن ورغم احتواء هذا العصير على مختلف أنواع الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم، إلا أن احتوائه على نسب عالية من السكريات والسعرات الحرارية يجعل الجسم مضطرا لبذل  جهد كبير لحرقها، لذا ينصح بتناول جميع الأطعمة باعتدال بما فيها عصير الفواكه .

2- التدليك وشفاء العضلات:
هناك اعتقاد سائد بأن تديلك العضلات يعمل على شفائها من الإجهاد والتعب بعد التمارين الرياضية القاسية وأنه ينشط الدورة الدموية في المنطقة التي با الالم ، إلا أن هناك دراسة أجريت عام 2010، وأثبتت أن التدليك يقلل من دوران الدم بسبب الضغط على الأوعية الدموية.

3- الدهون تجعل الفرد بديناً:
الدهون هي المتهم الأول في زيادة الوزن، يليها الكربوهيدرات، غير أن الدراسات الحديثة أثبتت أن تأثير أي من هذين العنصرين لا ينفصل عن الآخر، إذ تقوم الكدربوهيدرات بتحفيز عملية الأكسدة الخاصة بها إلى جانب قمع عملية الأكسدة الخاصة بالدهون.

ولهذا السبب ينصح الرياضيون بتناول الخضر والفواكه والحبوب الغنية بالألياف، مع تناول الدهون الصحية المفيدة للقلب عن طريق المكسرات وزيت الزيتون مع تحذيرات شديدة من حرمان الجسم من الكربوهيدرات.

4- نقص السوائل المنحلة يسبب تشنج العضلات:
لدى الكثيرين اعتقاد بأن انخفاض نسبة السوائل المنحلة في الجسم بسبب التعرق خلال ممارسة الرياضة هو السبب في تشنج العضلات، لكن الدراسات توضح أن ذلك غير صحيح، إذ يصيب التشنج العضلات التي تتعرض للضغط فقط وليس كل عضلات الجسم.

5- الجري الطويل مضر بالقلب:
بحسب الدكتور بول ويليامز،فأن الجري لمسافة تزيد عن 40 ميلاً في الأسبوع لا يضر بصحة القلب، بل أن كل ميل يزيد عن ذلك لا يقدم فوائد صحية كبيرة للجسم، وبول هو  الباحث الرئيسي في دراسة أجراها مركز ناشيونال رانرز هيلث وشملت 110000 عداء منذ العام 1990.

6- أطعمة خاصة يمكن تناولها بعد التمارين الرياضية:
توصلت دراسة أجراها الدكتور برنت روبي، في جامعة مونتانا الأمريكية، إلى أن أداء الرياضيين الذين يأكلون أطعمة خاصة بعد التمارين الرياضية، لا يختلف أبداً عن أداء أقرانهم الذين تناولوا وجبات سريعة مشبعة بالدهون.

7- حمام الثلج صحي بعد التمارين القاسية:
بحسب باحثون مختصون بعلم الحركة من جامعة نيوهامشير، بعد دراسة عام 2013 على مجموعة من الرياضيين الذين مارسوا الجري مدة 40 دقيقة، حصل نصفهم على حمام ماء دافىء، والنصف الآخر في أحواض ماء بارد، فإنه لا وجود لفروقات جوهرية في استعادة أعضاء الفريقين لنشاطهم ومرونة عضلاتهم، بالعكس، كان للماء البارد تأثير سلبي في تأخر الشفاء بما يعادل نصف يوم تقريباً.

8- الأحذية السميكة تحمي القدمين من الإصابات:
لا يوجد دراسات أو إحصاءات تؤكد أن الأحذية الإسفنجية السميكة تحمي من الإصابات أثناء الجري أو ممارسة الرياضة، وبحسب الباحثون فهناك عوامل أخرى في الحذاء الرياضي أكثر جدوى من سماكته، من حيث الوقاية من الإصابات لعل أبرزها الشكل والحجم والمادة المصنوع منها الحذاء.

9- الارتفاع عن سطح البحر يفيد في التدريب:
بعكس الاعتقاد السائد-أن التدريب على المناطق المرتفعة يحسن من أداء الرياضيين، تشير الدراسات إلى أن الشفاء من الإصابات يقل كلما ازداد الارتفاع، ما يعني قلة كفاءة التمرينات الرياضية.

10- التدريب العقلي مهم للرياضيين المحترفين فقط:
تؤكد الدراسات أن تمرين العقل والذهن على الملاحظة وسرعة البديهة والتصرف مطلوب لكل الأفراد وليس الرياضيين المحترفين فقط.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

بذر الكتان فوائد مهمة للرجال

بذر الكتان من الأعشاب المهمة والمغذية للجسم كما تدخل مع زيت الكتان في كثير من الوصفات العلاجية والتجميلية نتحدث تحديدًا عن فوائده لصحة الرجل. وبذر ...