أمراض الرئة تبدأ من الطفولة وهذا هو السبيل الفعال للوقاية منها..

0

حذرت دراسة علمية من أن ثلاثة أرباع أمراض الرئة تبدأ من مرحلة الطفولة حيث يمكن ربطها بحالات مرضية سبق أن تعرض له الشخص خلال سنوات طفولته.

وفي الوقت الذي يبقى فيه التدخين أحد أخطر أسباب الإصابة بالأمراض الرئوية، خلصت دراسة أسترالية إلى أن هناك صلة بين الأمراض التي يصاب بها الأشخاص في فترة طفولتهم مثل الربو والتهاب الشعب الهوائية والتهاب الرئة وحتى الأكزيما وبين التعرض لدخان السجائر وبين الأمراض الرئوية لدى البالغين.

فيما توصلت دراسة أخرى، نشرتها دورية لانسيت للأمراض الرئوية، إلى أنه يمكن تجنيب الأشخاص أخطار تلك الأمراض من خلال وقايتهم في مرحلة الطفولة.

وتكشف الدراستان طريقة تغير عمل الرئة على مدار السنين وكيفية إصابة الشخص المعرض بأمراض في مرحلة لاحقة من حياته.

وبحسب القائمون على الدراستين فإن هذه المعلومات تعد عناصر مهمة في التنبؤ بأمراض الرئة والوقاية منها أو علاجها.

وقد أوصى الباحثون الآباء بتقليل التدخين وتقوية المناعة لدى الأطفال وتجنبهم التدخين فيما بعد، في سبيل الإبقاء على رئتيهم في وضع أفضل وتقوية مناعتهم ضد الأمراض الرئوية، وذلك عقب فحص عينات مختلفة من الأشخاص والتوصل إلى استنتاجات.

أما شيمالي دارماج، من فريق البحث، فأكدت أن: الأمراض الرئوية ستصبح ثالث أكبر أسباب الوفاة في العالم بحلول عام 2030 ويجب التعرف على الأسباب الرئيسية للإصابة بها.

وتوصلت إحدى الدراستين إلى أن التدخل لتقليل احتمال نمو الرئة في مرحلة الطفولة المبكرة قد يقلل من مخاطر الإصابة بالأمراض الرئوية.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك