أمور تؤدي إلى تضرر الكبد ..احذرها

0

تؤدي العديد من الأمور إلى تضرر الكبد وعادةً ما نقوم بها أو نهملها دون وعي منا، لذا يساعد الوعي بها وتجنبها على حماية هذا العضو المهم جداً بأجسامنا، وبدايةً علينا التعرف على أهمية الكبد والوظائف التي يقوم بها.

أهمية الكبد:

يعمل الكبد ليلاً ونهاراً في الجسم على تحليل الطعام ومحاربة العدوى المختلفة، كما يساهم في تصفية الأجسام الغريبة من مجرى الدم، لذا لا يمكن العيش بدونه، كما يجب منحه المزيد من الاهتمام.

ماذا يعني تضرر الكبد :

تتعدد الأشياء التي قد تسبب الضرر في الكبد، ورغم تعدد المسببات إلا أنه دائماً ما تكون ردة فعل الكبد مشابهة، وتتمثل في تورم الكبد، ثم إصابته بالتليف.

لكن يشفى الكبد من الأضرار التي لحقت به في حال تلقي العلاج المناسب، بينما يصبح التليف دائماً ويتطور للإصابة بالتشمع في حال لم يتم العلاج، ما يؤثر على فعالية قيامه بعمله.

وأقصى درجات تضرر الكبد هي الإصابة بـ الفشل الكبدي، وهي حالة صحية تهدد الحياة، إوالتي تعني توقف الكبد عن العمل.

أسباب تضرر الكبد:

إليك بعض الأسباب التي من شأنها أن تؤثر على الكبد وتسبب الضرر له:

1- الإصابة بالسمنة

الإصابة بالسمنة عامل مشترك مع العديد من الأمراض، ومنها إلحاق الضرر بالكبد،إذ أن السمنة ترفع مخاطر الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الناجم عن استهلاك الكحول (NAFLD – Non – alcoholic fatty liverdisease)، وهي تراكم الدهون في الكبد.

في معظم الحالات يكون هذا المرض غير خطيراً، لكن في بعض الأحيان من شأنه أن يرفع خطر الإصابة بتشمع الكبد وأمراض أخرى.

2- تناول الكحول

تناول الكحول بكثرة يؤثر بشكل سلباً على الجسم والصحة وخاصةً الكبد، حيث يعمل الكبد على تصفية الكحول من مجرى الدم، مما ينتج عن ذلك مواد كيميائية ضارة، بالتالي تناول الكحول بكثرة ولفترة طويلة من الزمن تلحق الضرر بالكبد، لتصاب بالكبد الدهني الناجم عن استهلاك الكحول.

3- تناول بعض الأدوية

رغم أهمية الأدوية في علاج العديد من الأمراض، إلا أنها أحياناً ما تؤثر سلبياً على صحة الكبد، خاصة عند تناولها بشكل خاطيء؛ فعند تناول جرعات مرتفعة من بعض أنواع الأدوية ومنها المضادات الحيوية، أو عند خلط الأدوية مع أدوية أخرى أو مع الكحول، تسبب الضرر والتلف للكبد، ولهذا السبب ينبغي غتباع إرشادات وتعليمات الطبيب فيما يخص تناول الأدوية.

4- الإصابة بعدوى

الإصابة بالتهابات الكبد بأنواعها المختلفة، أو ببعض أنواع الفيروسات، تسبب ضرراً دائماً للكبد، ومن العوامل التي ترفع من خطر إصابتك بالتهابات الكبد:

5- الإصابة بأمراض المناعة الذاتية

عند الإصابة بأمراض المناعة الذاتية، يهاجم الجهاز المناعي أعضاء الجسم السليمة، ومن بينها الكبد، ومن أخطر الأمراض الناتجة عن ذلك؛ التهاب الكبد بالمناعة الذاتية والتشمع الصفراوي الأولي (Primary biliary cirrhosis).

6- الإصابة السرطان

بعض أنواع السرطان من شأنها أن تسبب الضرر بالكبد، رغم بدء الإصابة بأعضاء أخرى في الجسم، كما تزيد الإصابة بالتهابات الكبد المختلفة مخاطر الإصابة بسرطان الكبد كذلك.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك