مقال || أنيميا الفول لدى الأطفال

0
2016-08-04-14-09-22_deco

د/ آية مجدي خليل طبيب أطفال

 

نتحدث اليوم عن مرض أنيميا الفول حيث أصبح من أكثر الأمراض انتشارًا في الفترة الأخيرة خاصة في مصر ودول حوض البحر الأبيض المتوسط،وهناك جهل شبه تام به ، وهو مرض وراثي ناتج عن  نقص في إنزيم خاص بالتمثيل الغذائي للجلوكوز في كرات الدم الحمراء وهو غالبا يورث للذكور بينما تعد الإناث حاملة لجين المرض.

وتتمثل أعراضه في أن الطفل المصاب به يحدث له أنيميا تكسيرية لكرات الدم الحمراء فينتج عنه:
-إصفرار بوجه الطفل وبالعينين بخاصة
-يتغير لون البول إلي اللون البني مايشبه الشاي أو الكولا
وهناك بعض العوامل المسببة لمثل هذا التكسير منها:

1- تناول الطفل بعض الأدوية التي تحتوي علي
المواد التالية مثل/ Primaquine,sulfonamide
, Nalidixic acid ,nitrofurantoin, isoniazid
وبعض المسكنات مثل الأسبرين والنوفالجين و ريفو.
2-تناول الطفل البقوليات بأنواعها يحدث له تكسير بكرات الدم مثل / الفول، الطعمية، البصارة، اللوبيا، الفاصوليا، البسلة، الحلاوة الطحينية، العدس، الحمص، الطحينة، السوداني، السمسم، الفستق، واللب.
3-كما أن بعض العدوى الفيروسية تؤدي أحيانًا إلي مثل هذا التكسير.

أما العلاج فيرتكز على أن:

-في حال تعرض الطفل لأي من العوامل السابقة وبدأت أعراض المرض تظهر عليه فعلي الأم اصطحابه فورًا إلي المستشفى لعمل بعض الفحوصات الضرورية للتشخيص وأيضًا لمتابعة لون البول للطفل وغالبا مايحتاج الطفل إلى نقل دم علي حسب مايقرره الطبيب ونتائج الفحوصات الطبية الخاصة به.

وبالنسبة لطرق الوقاية:

في حال إذا تم تشخيص طفلك علي أنه مصاب بأنيميا الفول فعليكي اتباع التالي:
أولًا: يمنع الطفل من تناول البقوليات السابق ذكرها، ويتناول احتياجاته بالكامل من البروتينات من أطعمة أخري مثل اللحوم والأسماك بعيدًا عن البقوليات
ثانيا: لا يتناول الطفل أي دواء إلا بعلم الطبيب حتي نتجنب الأدوية التي تحفز التكسير
وعلي الأم إبلاغ الطبيب في كل مرة أن ابنها مصاب بأنيميا الفول
وفي حال ارتفاع درجة حرارة طفلك فإن خافض الحرارة الآمن مع هذا المرض هو مادة الباراسيتمول مثل شراب السيتال يمكنك إعطاء الطفل جرعة منه لحين ذهابك لطبيبك الخاص.

وأخيرًا عزيزتي الأم : بعد إتمام طفلك العام الأول عليكي أن تعطيه كميات قليلة من الفول تدريجيًا خاصة إذا كان هناك فردًا من عائلة الأم مصاب بمثل هذا المرض، لابد أن يمارس الطفل المصاب بأنيميا الفول حياته بصورة طبيعية ولا يؤثر هذا المرض علي نموه العقلي أو الحركي وكل ماعليكي فعله هو تجنب العوامل السابق ذكرها التي تساعد علي تكسير كرات الدم.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك