إجراء أول عملية جراحية روبوتية بتقنيات الواقع المعزز في لبنان

0

تمكن علماء المركز الطبي بالجامعة الأميركية في بيروت، من إجراء أول عملية جراحية روبوتية تعد الأولى من نوعها في لبنان ومنطقة الشرق الأوسط عن طريق اعتماد تطبيق تقنيات الواقع المعزز.

وقد نجحت تلك التطبيقات في مساعدة الجراح على استخراج الورم من الكلية والمحافظة على الكلى في الوقت ذاته.

ويمثل هذا الإجراء، الذي اعتمد على منصة “بروكسيمي” التفاعلية، تحولاً غير مسبوقاً في خدمات الرعاية الصحية حول العالم.

وقد ترأس ألبر الحاج، الأستاذ المساعد بقسم جراحة المسالك البولية، والجراح الروبوتي بالمركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت، هذه الجراحة.

وتبدو أهمية منصة الجراحة بتقنية الواقع المعزز، نتيجة طبيعية لزيادة الحاجة للتواصل بين الأطباء حول العالم، حيث تساعدهم المنصة في الاستفادة من توجيهات ودعم بعضهم البعض من خلال نقلهم افتراضياً إلى غرفة العمليات.

وخلال جراحته المبتكرة، تواصل الحاج مع فادي مرعي، الأستاذ المساعد في قسم الأشعة التداخلية، بالمركز وأتاح له مراقبة الإجراء الجراحي ومشاركة خبرته وفقاً لمجريات العملية أثناء وجوده بمكتبه.

ويعتبر الحاج أنه “أثبتت بروكسيمي كفاءتها كأداة تتيح التعاون بين الأطباء الموجودين في أماكن مختلفة”.

مضيفاً أنها “ربما تتمكن هذه التقنية المتميزة الجسم الطبي من إجراء عمليات جراحية روبوتية أكثر تعقيداً في المستقبل”، لافتاً أن “منصة “بروكسيمي” تيسر التشاور أثناء الجراحة عبر تقديم المساعدة الإفتراضية من طريق التدريب العملي والفيديو التوضيحي”.

كما أنها تتيح فرصة الاستفادة من الدعم والتوجيهات اللازمة من الجراحين والفرق الطبية الأخرى الموجودة عن بعد وفي وقت قصير.

كما صرح بأن الروبوت “ستار” يحقق تقدماً في الجراحة الدقيقة للأنسجة الرخوة مشيراً إلى “ازدحام غرف العمليات بشكل متزايد يحول دون استضافة الطلاب والمتدربين.

في المقابل، توفر منصة “بروكسيمي” بتقنية الواقع المعزز مقاربة تفاعلية مما يتيح إمكانية التعليم والتدريب التطبيقي في إجراء عمليات الجراحة الروبوتية وضمن مدة زمنية قصيرة لشريحة واسعة من الجراحين وطلاب الطب”.

بدورها، تعتقد مؤسسة منصة “بروكسيمي” نادين حشاش حرام، أن منصة “بروكسيمي” تعمل مع كل الأجهزة، وتالياً يمكن إضافتها لأي جهاز طبي ولكل المعدات. ونستطيع اليوم بفضلها تطوير تعاون الأطباء مع بعضهم البعض في جميع أنحاء العالم، وتدريبهم، وتطويرهم، وتسهيل تبادل خبراتهم بغض النظر عن نوع العملية الجراحية والجهاز أو التقنية المستخدمة”.

جدير بالذكر أن الجراحة الروبوتية هي تقنية تتيح إجراء العمليات الكبيرة عبر إحداث ثقب صغير في الجسم من دون الحاجة لشق كبير مثل الجراحة المفتوحة.

ومن أبرز نقاط تميزها؛ التماثل للشفاء بسرعة كبيرة، وفقدان كمية أقل من الدم، واحتمالية حدوث تعقيدات أقل مقارنة بالنهج التقليدي.

ويتم اللجوء للجراحات الروبوتية في مجالات جراحة المسالك البولية، وعلاج سرطان البروستات والكلى والمثانة، كما تعتمد لترميم المسالك البولية.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك