إلام يشير نزول دم في غير موعد الدورة الشهرية ؟

0

تشعر الفتيات والنساء بالقلق عند نزول دم في غير موعد الدورة الشهرية رغم أنه قد لا يكون سبباً للقلق في كثير من الأحيان، لكن قد يكون أحد أعراض مشكلة صحية جدية كذلك، فما احتمالات تشخيص ذلك؟

إليك 7 أسباب لـ نزول دم في غير موعد الدورة الشهرية :

1- الحمل

ربما يتكرر نزول الدم خلال الأشهر الثلاثة الأولى، بعدما يزرع الجنين في الرحم خلال فترة الأربع أو ست أسابيع الأولى من الحمل وغالباً لا تكون المرأة بعد قد اكتشفت حملها، ويكون الدم على شكل بضع قطرات بنية اللون.

أما نزيف الدم الغزير الذي يصاحبه تقلصات وألم في البطن، فربما يكون دليل على الإجهاض لذا ينبغي استشارة الطبيب فوراً.

2- الالتهابات

عند الإصابة بعدوى فطرية مثل عدوى الخميرة أو الكلاميديا، يؤدي ذلك ظإلى حدوث تهيج مهبلي، ويصاحب التهيج المزمن ألم عند التبول، ونزول إفرازات ورائحة كريهة من المهبل، بجانب نزول الدم أحياناً، خاصة عقب الجماع.

إذا لاحظت نزول الدم بعد الجماع، فقد يكون ذلك مؤشراً على وجود التهاب في أنسجة عنق الرحم. فالإلتهاب يؤدي الى تدفق المزيد من الدم إلى تلك المنطقة. وعندما يلمس القضيب عنق الرحم، قد يسبب ذلك النزيف.

3- ألياف الرحم

الأورام الليفية قد تؤدي إلى حدوث نزيف في جدار بطانة الرحم، ونسبة كبيرة من النساء عرضة للإصابة بالأورام الليفية الرحمية بنسبة تعادل من 75 إلى 80٪.

وعدد كبير من النساء لا يدركن أنهن مصابات بسبب أن الخلايا غير سرطانية يمكن أن تكون صغيرة جداً ومن دون أي أعراض ظاهرية.

وقد تسبب الأورام الليفية الكبيرة، الشهعور بالألم وعدم الراحة، وصعوبة الحمل والتبول المتكرر لضغطها على المثانة.

4- الأدوية

بعض عقاقير تنظيم عمل الغدة الدرقية قد تتسبب في حدوث نزيف مهبلي، كما تؤدي بعض أنواع الأدوية الهرمونية كالمستخدمة في تحديد النسل أن تؤدي إلى حدوث ذلك.

كذلك، بعض الأدوية التي قد توصف في علاج المراحل المبكرة لسرطان الثدي قد تسبب نزف مهبلي.

5- تغيير حبوب منع الحمل

حيض الدورة الشهرية ينتج عن انخفاض مستويات هرمون البروجسترون الذي يؤدي إلى نزف بطانة الرحم بعد عدم استقبال أي بويضة مخصبة.

ويساعد تناول حبوب منع الحمل على تنظيم مستوى الهرمونات المسؤولة عن الإباضة، وأي تغيير بها يؤدي الى تغيير مؤقت في مستويات هرمون البروجسترون، فيتسبب في نزول الدم.

6- اضطرابات الهرمونات

تغيرات الحياة اليومية تؤثر على هرموناتنا وتسبب بعض المشاكل في الدورة الشهرية، كما أن السفر، والتعرض للضغوطات في العمل، والإجهاد والتعب كلها عوامل تؤدي إلى اضطراب مستويات الهرمونات في الجسم وقد تسبب الحيض المبكر.

كما أن الإصابة ببعض المشاكل الصحية ربما يؤدي إلى اضطراب مواعيد الحيض كاضطرابات الغدة الدرقية ومتلازمة تكيس المبايض.

7- سرطان الرحم “سرطان عنق الرحم”

في بعض الحالات النادرة والخطرة يكون النزيف المهبلي أحد أعراض الأصابة بمشاكل صحية خطيرة منها سرطان عنق الرحم أو سرطان الرحم.

لذا يساعد الكشف المبكر لهذه السرطانات على العلاج.

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك