اتبعي هذه الخطوات لتتخلصي من آلام ظهرك

0

تعاني المرأة كثيراً خلال فترة الحمل، حيث إنها تشعر بتعب شديد منذ الشهور الأولى وحتى لحظة الولادة، قوة الألم تختلف من شهر لآخر، ومن المعروف أن الألم يصل إلى مداه في الشهر الأخير ومع اقتراب موعد الولادة، ولكنه ينتهي عندما تلمس الأم طفلها، ففي هذه اللحظة تغمرها سعادة كبيرة، تنسيها كل الآلام والأوجاع، التي مرت بها خلال شهور الحمل.

في بداية الحمل تشعر المرأة بالدوار والغثيان والقئ وعدم القدرة على التحرك، ثم تبدأ أعراض الحمل تزيد وذلك بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم، حيث يزداد وزن المرأة بشكل كبير، كما تظهر حبوب الشباب في وجهها، ويتساقط الشعر، ومن أهم الأعراض التي تصيب المرأة خلال فترة الحمل آلام الظهر.

نسبة كبيرة من النساء، يشعرن بآلام قوية في الظهر خلال فترة الحمل، هذه الآلام تجعلها غير قادرة على الحركة، او المشي بصورة طبيعية، فدائماً ما تجدها ممسكة بجانبها من شدة الوجع، ويعود ذلك إلى هرمون البروجسترون الذي تنتجه المشيمة، والذي يتسبب في إرتخاء أربطة العضلات، الأمر الذي يؤدي إلى تمددها وزيادة طولها.


ارتخاء عضلات البطن أمر مهم، وذلك لأنه يساعد على تسهيل عملية الولادة، فهو يزيد من اتساع مفاصل الحوض، وبالتالي يزيد من نسبة الولادة الطبيعية، إلا أنه يؤثر بشكل سلبي على العمود الفقري، حيث إن تراخي عضلات الأربطة الداعمة للعمود الفقري وفقراته، يؤدي إلى ظهور المرأة الحامل بالشكل الذي اعتدنا عليه، وهو دفع البطن للأمام وإحناء الظهر للخلف، وبالتالي يتم الضغط على العمود الفقري بشكل كبير، ولكن ليس هناك خطورة كبيرة من هذا الأمر، فبمجرد ممارسة بعض التمارين البسيطة بعد الولادة، يعود العمود الفقري كما كان من قبل.

كيف يمكن التخلص من آلام الظهر خلال فترة الولادة؟
في الأوقات الطبيعية عندما يصاب الشخص بألم في الظهر، يشعر بأن الحياة قد توقفت، لأنه يكون غير قادر على الحركة بصورة طبيعية، فما بالك بالمرأة الحامل التي يعرض ألم الظهر، واحد من ضمن الأعراض الكثيرة التي تظهر عليها خلال فترة الحمل، لك أن تتخيل مدى معاناتها والوجع الذي تشعر، ولذا كرمها الله سبحانه وتعالي وجعل الجنة تحت قدميها مكافأة لها على ما قدمته لأبناءها، من خلال هذا المقال سنلقي الضوء على بعض الخطوات التي تساعد المرأة الحامل على التخلص من وجع الظهر، والتي من أهمها:-

– من أهم أسباب الإصابة بألم الظهر، خلال فترة الحمل، هي وضع الجسم الغير سليم، حيث إن بعض النساء يجلسن بطريقة غير صحيحة، تضغط على فقرات العمود الفقري، فيؤدي إلى الشعور بالألم، لذا عليكي أن تجلسي بشكل صحيح، حيث يمكنك تدفعي بظهرك إلى حائط مُستوي واجعلي ظهرك مفروداً طوال الوقت.

– تدليك عضلات الظهر، يساعد بشكل كبير على تخفيف الألم، حيث يمكنك تدليك ظهرك يومياً لمدة نصف ساعة، أو حتى تشعرين بالراحة، كما يمكنك وضع قربة من الماء الساخن، على المنطقة التي تشعرين فيها بالألم، فهذا الأمر سيساعدك بشكل كبير على التخلص من الوجع، ولكن انتبهي جيداً إلى الماء التي ستضعينه، فيجب أن يكون دافئ يستحمله الجلد، وليس مغلي.

5e6r7y

– لا تحني ظهرك لإلتقاط شئ ثقيل من الأرض، مهما حدث حيث إن الإنحناء يؤذي فقرات الظهر، كما أن حمل الأشياء الثقيلة يؤذي إلى زيادة الحمل، كما أنه يشكل خطورة كبيرة على الجنين، وقد تعرضي نفسك للإجهاض، لذا توقفي عن حمل الأشياء الثقيلة، وإذا كنت تريدين حمل طفلك من الأرض، يمكنك الجلوس بوضع القرفصاء وحمل الطفل والاعتدال مرة آخرى.

– من أكبر الأخطاء التي تقع فيها الحامل، هي ارتداء الكعب العالي، فالمرأة دائما تبحث عن جمالها وأنوثتها، ولكن في فترة الحمل تخلي عن جزء ولو بسيط من أنوثتك، وارتدي الأحذية المسطحة طوال الوقت، وذلك لانها تساعد في توزيع الوزن على الجسم كله، أما الكعب العالي فيزيد الحمل على فقرات الظهر.

– خلال الشهور الثلاثة الأخيرة من الحمل، عليكِ أن تحصلي على قسط كافي من الراحة والهدوء والاسترخاء، ففي هذه المرحلة يزداد الشعور بالوجع والألم، لأن فقرات الظهر تصبح غير قادرة على تحمل كل هذا الوزن، لذا ابقي في منزلك قدر الأمكان، ولن تخرجي إلا من أجل التمشية فقط.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك