حذرت الجمعية الألمانية لأبحاث النوم وطب النوم من أن اضطرابات النوم لدى الأطفال تهدد بإصابتهم بعدة أمراض خطيرة منها ضعف الانتباه وصعوبات التعلم، فضلاً عن العدوانية والأمراض النفسية وأبرزها الاكتئاب.

وأوضحت الجمعية المتخصصة أن اضطرابات النوم ترجع في الغالب إلى الاستهلاك المتزايد للميديا، والذي يثقل كاهل الأطفال، لذا أوصت الوالدين بالحد من استهلاك وسائل الميديا.

وبينت أنه ينبغي ألا يستخدم الأطفال الميديا حتى عمر 3 سنوات، كما يفضل ألا يزيد استهلاك الميديا في سن التعليم الأساسي عن ساعة واحدة كل يوم.

وأوصت الجمعية الوالدين كذلك باستشارة طبيب أطفال على وجه السرعة في حال ملاحظة معاناة طفلهم من اضطرابات النوم عدة مرات أسبوعياً على مدار 3 شهور على الأقل، وذلك من أجل سرعة مواجهة العواقب الوخيمة المترتبة على اضطراب النوم.

وليحظى الطفل بنوم هانئ ومريح، توصى الجمعية بتوفير إيقاع نوم واستيقاظ ثابت، أي النوم والاستيقاظ في أوقات ثابتة، وكذلك توفير بيئة هادئة مساعدة على النوم، أي غرفة نوم يسودها الهدوء وبها تهوية جيدة وإضاءة خافتة.