أوصت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين بتجنب  الإفراط في تناول الملح لافتة إلى أنه يهدد الأوعية الدموية للمراهقين حسبما توصلت نتائج دراسة أمريكية حديثة.

وكشفت الرابطة عبر تقرير رسمي صادر عنها، أن الإفراط في تناول الملح يسبب تصلب الشرايين، والذي يمهد بدوره الطريق للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، كما أنه يرفع احتمالات ومخاطر التعرض والإصابة بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية أيضاً.

ونصحت الرابطة بعدم زيادة كمية الملح التي يتناولها الأطفال بين 7 و10 سنوات، عن 5 غرامات فقط في اليوم، حسبما توصي التقارير الرسمية الصادرة عن منظمة الصحة العالمية، لتجنب التعرض لهذه المخاطر التي قد تودي بحياة الملايين.

جدير بالذكر أن نتائج دراسات سابقة كانت قد أظهرت تراجع مرونة الشرايين لدى عدد من المراهقين تأثراً ببعض عوامل الخطورة مثل السمنة ومرض السكري وارتفاع ضغط الدم وكذا ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

ولتجنب حدوث الإصابة بتصلب الشرايين لدى المراهقين، ينبغي الإقلال من تناول الملح، وكذلك الحرص على التخلص من الوزن الزائد وضبط نسبة السكر في الدم والتحكم في ضغط الدم والكوليسترول.