الاعتماد على أطعمة نيئة في التغذية ضار جداً بالصحة

0

أصبح الاعتماد على أطعمة نيئة في التغذية ،بادعاء إنه يساعد في تخليص الجسم من السموم، موضة منتشرة هذه الفترة، حتى أنه انتشر بين المشاهير أمثال جوانيث بالترو وديمي مور والمغنية مادونا.

غير أن أحد أبرز علماء الأحياء أكد على أن استبعاد كل الوجبات المطهية في مقابل الخضروات المقطعة غير المطهية والعصائر والسلطات قد يقتل الأشخاص المعتمدين عليه تماماً في النهاية.

صحيفة “ميل أونلاين” نقلت عن العالم ستيف جونز قوله :بعيداً عن فائدة التخلص من السموم، فإن الطعام النيء يمر ببساطة خلال أعضاء الجسم لأن الإنسان لا يمتلك الإنزيم اللازم لهضمه”.

وأضاف جونز خلال مهرجان هاي للفنون والآداب إن: الأشخاص المكتفين بالأنظمة الغذائية القائمة على الطعام النييء، فإنهم سيخسرون وزناً، ولكنهم في المقابل سيتضورون جوعاً حتى الموت بعد 6 أشهر على الأكثر.

واستطرد قائلاً  “نحن الحيوان الوحيد على وجه الأرض الذي يمكن أن يتضور جوعاً حتى الموت إذا ما عاش على الطعام النيء فقط”.

رئيس سابق قسم علم الوراثة والتطور والبيئة بكلية لندن اختتم تحذيراته بالقول “لقد فقدنا الإنزيمات وآلية الامتصاص لهضم الأكل النيء”.

أما تانيا ماهر ،مدربة صحة شمولية وطاهية، فصرحت لمجلة “بي بي سي جود فود” قائلة: الأكل النيئ لا يتمحور حول أكل المزيد من السلطة، إنه يعني في هذا السياق تناول المأكولات غير المطهية، الأكل المطهي هو أي شيء لم يتم تكريره أو تعليبه أو معالجته كيميائياً ولم يتم تسخينه أعلى من 48 درجة مئوية”.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك