التدليك بالأحجار الساخنة العلاج الأمثل للشد العضلي

0

يعد المساج من أفضل طرق تخفيف آلام الشد العضلي وزيادة تدفق الدورة الدموية ويعد التدليك بالأحجار الساخنة أحد أكثر طرق المساج العلاجي فاعلية غير أنها وبرغم فوائدها العديدة لها بعض الأضرار نعرضها إلى جانب الفوائد في هذا الموضوع.

وتتمثل طريقة التدليك بالأحجار الساخنة في تدفئة الأحجار في ماء ساخن، ووضعها بشكل أفقي على الظهر وخلف الساقين، أو على اليدين والمعدة والقدمين والوجه، ويتطلب الأمر أحجاراً خاصة لها قدرة على الاحتفاظ بدرجة الحرارة.

أولاً مزايا التدليك بالأحجار:

-يساعد على تخفيف الألم إذ تعمل الأحجار الساخنة على تخفيف الشعور بالألم المزمن وخاصة المرتبط بالتهاب المفاصل وأمراض المناعة الذاتية.

-تخفيف التوتر والإجهاد حيث أنه من أفضل طرق علاج التوتر كما أنه مثالي لمن يعانون من نوبات القلق.

-يساعد على مرونة المفاصل؛ إذ يسبب الشد العضلي والتهاب المفاصل تيبساً بها، بينما يؤدي التدليك بالأحجار الساخنة في تخفيف ذلك وزيادة الشعور بالراحة والمرونة عند تحريك المفاصل.

-بالنسبة للقلب والدورة الدموية، من أهم فوائد التدليك بالأحجار الساخنة تحسين صحة القلب وزيادة تدفق الدم.

-بالنسبة لمن يعانون الأرق يساعد التدليك بالأحجار الساخنة على الاسترخاء والنوم بعمق.

مخاطر لتدليك بالأحجار:

-لا يناسب مساج الأحجار الساخنة كل الأشخاص، مثل من يعانون مشاكل في البشرة تجعل هذا المساج حيث قد يسبب لهم تشققات أو حروق فلا يلائمهم.

-من يعانون تورم في الأوردة بسبب أي من أمراض القلب لا يناسبهم هذا النوع من المساج إذ أنه يزيد من هذا التورم.

  • يفيد التدليك العلاجي أثناء الحمل لتخفيف متاعب الحامل وزيادة الاسترخاء لديها ومساعدتها على التخلص من التوتر والقلق من الولادة والنوم بعمق، إلا أن بعض الحوامل لا يتناسب التدليك بالأحجار الساخنة مع حالهن الصحية.


لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك