التمارين الخفيفة في وضع الجلوس أكثر فائدة للصحة

0

توصلت نتائج دراسة جديدة إلى إن التمارين الخفيفة في وضع الجلوس لمدة 15 دقيقة مثلاً تزيد القدرة على القيام بعمليات التمثيل الغذائي بنسبة تصل إلى  17 % مقارنة بمن يجلسون دون حركة، وبنسبة تزيد بمقدار 7 % مقارنة بمن يمارسون نفس التمارين من وضع الوقوف.

وحذرت الدراسة من خطورة تمضية معظم أوقات اليوم في الجلوس، مشددةً على أن ذلك يرتبط بمشاكل صحية عديدة وخطيرة من بينها الإصابة بأمراض السرطان والقلب والسكري.

نتائج الدراسة، التي أجريت في جامعة إلينوي، توضج كيف يساعد القيام ببعض التمارين الخفيفة، وتحريك الجسم من خلال غتخاذ وضعية الجلوس يؤدي إلى نتائج إيجابية تعكس تأثير الجلوس على التمثيل الغذائي، من دون تأثير على الوظائف المعرفية أو حتى التركيز أثناء العمل.

ويتسبب نمط الحياة المستقر الذي يجلس خلاله الإنسان فترة طويلة من النهار أو الليل أثناء العمل، ومن بعده خلال التنقل بالسيارة، ثم في المنزل أمام الشاشات في إضعاف عمليات التمثيل الغذائي.

التجارب التي أجراها فريق البحث أظهرت أيضاً أن الحركات البسيطة أثناء الجلوس فعالة في زيادة حرق الدهون بدرجة تزيد عن حرق الدهون أثناء الوقوف أو تعادله.

يشار إلى أن دراسات سابقة كانت قد حثت على العمل وقوفاً باستخدام مكاتب وطاولات مناسبة للعمل، غير أن نتائج الدراسة الجديدة تقلب الموازين إذ تبين إمكانية تحسين التمثيل الغذائي وزيادة حرق الدهون خلال الجلوس بمجرد القيام بتمارين بسيطة.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك