الحاجب المعوي علاج مثالي للسكري والسمنة

0

كشفت دائرة الصحة الوطنية ببريطانيا NHS عن إن جهاز الحاجب المعوي المستخدم لعلاج السكري والبدانة معاً طريقة علاج آمنة؛ وأحدث الطرق غير الجراحية لضبط نسبة السكر بالدم والوزن في آن واحد.

طريقة الحاجب المعوي تعتمد على تدخل جراحي بسيط ولذا تعتبر بديل صحي لعلاج السمنة والسكري، ويمنع هذا الحاجب اتصال الطعام بالجزء الأول في الأمعاء الدقيقة، كما تعد طريقة تركيبه غير مؤلمة ولا تتطلب تدخلاً جراحياً واسعاً.

ويتمثل الحاجب المعوي في قناة طولها 60 سم تبطن الأمعاء الدقيقة وتساعد على تمرير الطعام من هذه المنطقة من الأمعاء دون امتصاصه في الدم، ويتم تركيبه مدة سنة.

الذي يحدث عندما يتخطى الأكل هذه المنطقة دون امتصاص، هو خروج جزء منه مباشرة مع الإخراج دون أن تنتقل محتوياته من دهون ومغذيات أخرى إلى الدم.

الأمر الذي جعل العلماء يعتقدون أن هذا الحاجب هو ركلة البداية لعلاج البدانة، وضبط نسبة السكر بالدم، دون تحمل مشقة تغيير العادات الحياتية.

الدراسة التي أشرفت عليها دائرة الصحة الوطنية ببريطانيا، أجريت  في مستشفى “سيتي هوسبيتال” في برمنجهام، وعرضت نتائجها خلال المؤتمر السنوي للرابطة الأوروبية المتخصصة في السكري في البرتغال.

وتعد الميزة الأسسية لهذا الحاجب المعوي أنه لا يتطلب تدخلاً جراحياً يضطر المريض للبقاء في المستشفى، كما أنه يحقق نتائج فعالة في ضبط الوزن والسكر بالدم في وقت قصير.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك