الحمام المغربي .. سر من أسرار جمال المرأة

0

لا تعرف الكثير من النساء “الحمام المغربي” وفوائدة للجسم ، أو قد يعتقدن أنه أمر يخص العروس فقط ولا يجوز لباقي النساء القيام به ، ولكن هذا غير صحيح فطبيعة المرأة الأنثوية أنها محبة للجمال وتحب أن تظهر في أبهى صورها طوال الوقت ، وأن تسعى المرأة للاهتمام بنفسها ليس خطأ، لذلك من واجبنا أن نخبركِ عزيزتي كيف تهتمين بنفسك .

الحمام المغربى تقليد منتشر في العالم العربي ، ويتم عن طريق جعل الحمام دافى وملىء بالبخار وغلق جميع النوافذ والأبواب التى تساعد على تسرب البخار والدفء من الحمام لتسهيل عملية إزالة الأوساخ والخلايا الميتة من على الجلد ، وهو ما تحتاجه كل إمرأة وليس فقط العروس ، فالغرض الأساسي من الحمام المغربي هو التخلص من الأوساخ والأتربة والسماح للبشرة بالتنفس والإشراق بالإضافة إلى أنه يعمل على تنشيط الدورة الدموية والأوردة والمفاصل في الجسم، ويخفف من آلام الجسم والضغط والتوتر النفسي.

ويمكن تنفيذ الحمام المغربي في المنزل وبخطوات سهلة دون تكبد عناء الذهاب إلى مراكز التجميل، وتتم خطواته كالتالي :

الأداوت التي يتم استخدامها :

  • الصابون المغربي.
  • الغسول المغربي (الطمي المغربي).
  • عصير الليمون.
  • الليفة المغربية.
  • الحجر للكعوب.
  • ماء الورد.
  • المحارم.

بعد ذلك يتم اعداد الحمام المنزلي كالتالي  :

  • تسخين الحمام عن طريق ترك الماء الساخن يملأ البانيو مع إغلاق كل منافذ الهواء،حتى يملأ البخار الحمام، ولابد أن يتعرق الجسد، بعدها يجب أن  تظلي داخل البانيو المليء بالماء الساخن لمدة 10 دقائق .
  • ثم بعد ذلك الجلوس على كرسي بعد الخروج من البانيو، وفي إناء يتم خلط الصابون المغربي مع عصير الليمون بالإضافة إلى الماء الساخن حتى تحصلي على مزيج سائل قليلًا، ثم ادهني جسدك ولا تنسي وجهك ويتم التركيز على المناطق الدهنية في البشرة.
  • يترك الصابون على الجسد لمدة 10 دئائق، ولكن يجب شطفه من على بشرة الوجه حتى تحدث أي مضاعفات وتكرار غسل الوجه لأنه أكثر دهنية من باقي الجسد .
  • بعد الانتهاء من مرحلة الصابون يجب شطف الجسد جيدًا بالماء الساخن، ويتم فرك الجسد بالليفة المغربية من الأسفل إلى الأعلى بشكل دائري حتى يتم التخلص من الجلد الميت والأوساخ والأتربة، وفي حالة المناطق الخشنة مثل الركبة إعادة الفرك أكثر من مرة حتى تمام النظافة .
  • يتم بعد ذلك شطف الجسم من الخلايا الميتة التي خرجت من الليفة المغربية، ويمكنك بعد ذلك إذا كنتِ ممن يعانون من الرؤس السوداء، أن تقومي بإزالة الرؤس السوداء باستخدام المحارم عن طريق الضغط عليها في الأنف والمنطقة التي حولها ثم تنظيفها فيما بعد .
  • في المرحلة التالية يتم فرك القدم بحجر الكعوب وذلك للتخلص من الجلد الميت ومنح القدم نعومة واشراقة جميلة ويصبح الجلد رطبًا، وأثناء فرك القدم ضعي على جسدك خليطًا من ماء الورد والماء العادي واتركيه على جسدك حتى يجف .
  • عند انتهاءك من فرك القدمين، قومي بشطف جسدك بالماء الفاتر، ومرري قطنة مبللة بماء الورد عليه بعد الانتهاء لمزيدًا من الانتعاش، وكرري تلك الخطوات مرة كل فترة حتى يظل جسدك جميلًا منتعشًا .

ويحمل “الحمام المغربي”  في طياته الكثير من الفوائد مثل :

التخلص من السموم، إزالة الخلايا الميتة، التخلص من الماء الزائد في الجسم، المساهمة في عملية إنقاص الوزن، تأخير ظهور التجاعيد، المحافظة على نعومة ونضارة البشرة، تنشيط الدورة الدموية، تقشير كامل للجسد، التخلص من ألوان البشرة المختلفة وتوحيد لونها، الشعور بالراحة وإزالة الجهد والإرهاق .

ولكن تظل هناك مساوئ لكثر استخدام “الحمام المغربي” تتمثل في :

جفاف وتشقق البشرة، فقدان الزيوت الطبيعية التي تنتجها أجسامنا، فقدان البشرة لنضارتها لأنها تصاب بالإرهاق كثرة القيام بفركها،  التهيج السريع للبشرة، ترهل البشرة نتيجة كثرة الفرك والتدليك، قتل الخلايا النشطة التي تتكون كل 15 يومًا .

في النهاية لابد من الاعتدال في كل شئ، عدم الاكثار من استعمال الحمام المغربي، وأيضًا عدم الاهمال في البشرة، لأنه كلما شعرت المرأة بجمالها كلما زادت ثقتها في نفسها وفي الآخرين ، وكان ذلك سببًا قويًا للتغلب على الحالة النفسية السيئة وضغوطات العمل والدراسة .

 

 

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك