الحميات الغذائية ومرضى السكري !

0

تمثل قضية التخلص من الوزن الزائد لدى مرضى السكري إشكالية كبيرة نظرًا لطبيعة المرض والأغذية التي يفرض على مرضاه تناولها، لذا نتناول في هذا الموضوع الحميات الغذائية ومرضى السكري .

لابد أن يحدث إنقاص الوزن لمرضى السكري بطريقة آمنة يراعى فيها عدم التأثير على نسبة السكر في الدم بالارتفاع أو الهبوط وهذه الشروط هي:

10

أولًا: الطبيب هو من يحدد إذا كان هناك وزن زائد أو لا، وكم من الوزن يجب إنقاصه.

ثانيًا: عند تحديد الحمية الغذائية يجب استشارة طبيب مختص بالغدد حتى يتم اختيار حمية تتناسب مع جرعات الأنسولين.

ثالثًا: التأكد من أن نسبة السكر في الدم منتظمة قبل البدء بالحمية الغذائية لعدم حدوث أي مضاعفات.

رابعًا: في حال حدوث أي ارتفاع أو هبوط في نسبة الأنسولين بعد بدء الحمية لابد من استشارة الطبيب أو التوقف فورًا.

خامسًا: التأكد من عدم إصابة المريض بأي أمراض أخرى مزمنة بخلاف السكري.

سادسًا: الالتزام الكامل بنظام الحمية من حيث الكميات والمواعيد وأوقات النوم والاستيقاظ وحتى التمارين الرياضية.

سابعًا: يتم تخفيف القدر الذي يحصل عليه الإنسان من الكربوهيدرات والنشويات والسكريات تدريجيًا وعدم منعها تمامًا حتى لا يحدث هبوط مفاجيء في نسبة السكر في الدم.

ثامنًا: من الخطأ الاعتماد على البروتين بشكل كامل في الحمية حيث يتسبب ذلك بالضعف والهبوط للمريض، ويفتقد الجسم للعديد من العناصر الغذائية.

تاسعًا: الاعتماد على كميات وافرة من الخضروات الطازجة والفاكهة الصحية والمياه لمنح الجسم العناصر الغذائية التي يحتاجها.

عاشرًا: الطبيب المختص بالغدد يحدد مواعيد وجرعات العلاج الخاص بالسكري بما يتناسب مع الوجبات.

5



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك