الخس.. يخلصك من الأرق ويقوي العلاقة الحميمة

0

الخس، من الخضراوات الورقية الأكثر انتشاراً في العالم كله، ومن الأطعمة الخفيفة المحببة للكثير من الأشخاص الكبار والصغار، وذلك بسبب مذاقه الجيد وطعمه الشهي، لذا يضاف الخس على جميع أطباق السلطة، والبعض يفضل تناوله وحده، كوجبة خفيفة بين الوجبات الأساسية، لونه الاخضر يجعل العين تحب النظر إليه، حيث إنه يعطي شكل جميل لأطباق السلطة.

يحتوي الخس على الكثير من العناصر الغذائية الهامة، التي يحتاج إليها الجسم، وفي نفس الوقت خفيف على المعدة ويحتوي على سعرات حرارية منخفضة، أي انه مفيد بشكل خاص للأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية معينة، أو الأشخاص الذين يحاولون الحفاظ على أوزانهم، دائماً ما تقدمه الأم لأطفالها، لأنه من الأطعمة المفضلة لدى الكثير من الأطفال.
تناول الخس يساعد الجسم في تكوين جهاز مناعي قوي، فالخس ليس مجرد طعام صحي نتناوله فقط، بل إنه علاج للكثير من الأمراض، ففي بعض الأحيان قد تجد الطبيب ينصحك بتناول الخس إذا كنت تعاني من بعض الأمراض التي سنذكرها لاحقاً، ويرجع ذلك إلى احتوائه على كمية كبيرة من الألياف والماء، وغيرهم من المعادن التي يحتاج إليها الجسم.

فوائد الخس للصحة والبشرة
– يستخدم الخس في علاج الامساك، وذلك لانه يحتوي على نسبة عالية من الألياف، التي تعمل على تنظيف الأمعاء والقولون، وتسهيل حركة الأمعاء، الأمر الذي يساعد في علاج الإمساك.

– يعمل الخس على تحسين الصحة الجنسية، ولكن هذا الأمر مازال موضع نقاش بين الأطباء، حيث أجريت الكثير من الأبحاث الطبية حول هذا الموضوع وتبين، أن الخس يحتوي على مادة لبنية تعمل على تقوية العلاقة الحميمة، لذا ينصح الأطباء الرجال الذين يعانون من الضعف الجنسي بتناول كميات كبيرة من الخس، حتى يساعدهم على علاج هذه المشكلة، وليس هناك أي مشكلة صحية من تناول كميات من الخس، فهو يختلف عن باقي الأطعمة، التي يؤدي تناول كميات كبيرة منها إلى نتائج عكسية.

– يساعد الخس على تطهير الجسم من كل السموم الموجودة بها، وذلك لانه يحتوي على كميات كبيرة من المواد المضادة للأكسدة التي تخلص الجسم من السموم المترسبة، كما أنه يحتوي على الألياف التي تنظف القولون والأمعاء، ويحتوي على البوتاسيوم المدر للبول، وبالتالي فهي منظم عام للجسم من جميع أنواع السموم.

– الخس من الأطعمة التي ينصح بتناولها بكمية خلال فترة الحمل، حيث إنه يمد المرأة الحامل، بالكثير من الفوائد، لانه يحتوي على حمض الفوليك الذي يحميها من الإصابة بفقر الدم أثناء الحمل، كما أنه يحميها من الإجهاض المتكرر، الذي يؤثر على إفراز هرمون البروجسترون المسئول عن إمداد الغدد اللبنية عند المرأة، كما أنه مفيد بعد الحمل لأنه يساعد على إدرار اللبن، لذا يمكنك سلق الخس وتناوله بعد الولادة أيضاً.

– إذا كنت تعاني من الأرق، عليك تناول الخس، حيث إنه يحتوي على مادة تسمى” ليستوكاريام”، تعمل على منحك نوم هادئ وعميق، وتحارب الأرق، حيث إن لها نفس مفعول الأفيون، ولكنها لا تؤدي إلى حدوث عمليات الإثارة التي تتسبب فيها المخدرات، ولكنها تساعد على محاربة الأرق وتريح الأعصاب فقط.


– الخس من الأطعمة المفيدة والتي ينصح بتناولها خلال فترة الرجيم، وذلك لانه يساعد على زيادة معدل حرق الدهون في الجسم، ويساعد الشخص على الشعور بالشبع، لانه يحتوي على كمية كبيرة من الألياف والماء، بالإضافة إلى ذلك فهو من الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية قليلة جداً.

– يساعد الخس على تقوية الشعر، حيث إنه يحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات التي يحتاج إليها الشعر، حتى يكون قوي ولامع، ويمكنك الإستفادة منه من خلال تناوله، أو تدليك فروة الرأس بزيت الخس، الذي يعمل على تقوية البصيلات، كما أنه يجعل الشعر لامع لأنه يحتوي على السيليكون وبعض المعادن الاخرى كالكبريت والفوسفور، التي تمنح الشعر اللمعان والحيوية.
– يستخدم الخس في علاج الكثير من مشكلات البشرة، خارجة المشكلات الظاهرية مثل حبوب الشباب وحروق الشمس، وذلك لأنه يحتوي على مواد مضادة للأكسدة تقضي على البكتريا المسببة لحبوب الشباب، حيث يمكنك نقع الخس في مياه لمدة 4 ساعات وغسل الوجه بهذه المياه، كما يمكنك غلي الماء وتركها حتى تبرد ثم استخدامها غسل الوجه.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك