الدورة الشهرية الأولى عقب الولادة ..كل ما تحتاجين معرفته

0

تحدث للمرأة تغيرات عديدة أثناء الحمل، من بينها انقطاع الدورة الشهرية لتسعة أشهر كاملة، وتثير الدورة الشهرية الأولى عقب الولادة العديد من التساؤلات بذهن المرأة.

متى تعود دورة الحيض بعد الولادة؟

غالباً ما تعود دورة الحيض بعد الولادة بما يقارب من 6 إلى 8 أسابيع، عند إرضاع الطفل بشكل طبيعي، لكن من الصعب توقع فترة عودتها بشكل دقيق لمن لا ترضع طفلها طبيعياً.

وأحياناً، لا تعود دورة الحيض طوال فترة إرضاع الأم لطفلها، خاصة إذا كان الرضيع يعتمد بالكامل على حليب الثدي الطبيعي.

التغييرات المتوقعة في الدورة الشهرية عند عودتها بعد الولادة

تطرأ بعض التغييرات على الدورة عقب الولادة لأن الجسم يكون لا زال في مرحلة التكيف والعودة إلى حالته الأصلية، ومنها:

  • تشنجات الدورة الشهرية تكون أكثر أو أقل حدة من المعتاد.
  • وجود خثرات دموية صغيرة في دم الحيض.
  • غزارة الدم.
  • تذبذب تدفق الدم خلال فترة الدورة الشهرية، فيتوقف فجأة ويعود فجأة.
  • عدم انتظام طول فترة الدورة الشهرية.

ما السبب في زيادة آلام الدورة الشهرية عقب الولادة؟

  • تأثير هرمونات الرضاعة في جسم المرأة.
  • زيادة مساحة الرحم الداخلية بسبب توسعه خلال الحمل، ما يعني كمية إضافية من بطانة الرحم التي يحتاج الجسم للتخلص منها أثناء الدورة.

سمات الدورة الشهرية الأولى بعد الولادة:

بعد الولادة يتوقع حدوث إفرازات مستمرة حتى يتخلص الرحم من كامل بطانته وبقايا الحمل، وفي الأسابيع الأولى قد تظهر إفرازات مهبلية ممزوجة بالدم، أو ما يسمى بالهلابة.

وقد يستمر إفراز الهلابة مدة 6 أسابيع كاملة، أي أن إفراز الهلابة ينتهي تقريباً مع الفترة التي من المتوقع أن تعود فيها دورة الحيض العادية لأول مرة بعد الولادة عند إرضاع الطفل طبيعياً.

وعند توقف الهلابة عن الظهور لعدة أيام، ثم شعرت بمعاودة النزيف، فهذا غالباً هو دورتك الشهرية الأولى بعد الولادة.

وغالباً لا تنتظم الدورة الشهرية، في طولها أو المدة بين كل دورة والأخرى، خلال السنة الأولى بعد الولادة وهذا أمر طبيعي، خاصة لدى المرضعات.

ما هي الأعراض التي تستدعي القلق؟

تجب استشارة الطبيب في حال ظهور أعراض مثل:

  • تغيير الفوط الصحية أكثر من مرة خلال الساعة الواحدة.
  • حدوث نزيف مصحوب بألم مفاجئ وحاد.
  • التعرض لحمى مفاجئة.
  • حدوث نزيف مستمر لأكثر من 7 أيام.
  • ظهور خثرات دموية كبيرة الحجم.
  • وجود إفرازات مهبلية كريهة الرائحة.
  • حدوث صداع حاد ومؤلم.
  • وجود صعوبة في التنفس.
  • وجود ألم عند التبول.


لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك