الديتوكس الرقمي يوفر الحماية القصوى للدماغ من الاعتلال

0
أكدت إيريس هاوت، اختصاصي الصحة العقلية، إن ” الديتوكس الرقمي ” يساعد على حماية الدماغ، ونصحت بدمجه ضمن الحياة اليومية لكل فرد، بالبعد عن الشاشات والاستغناء عن الأجهزة الإلكترونية فترة من اليوم أو الانطلاق في إجازة لمدة أسبوعين مع عدم استعمال الأجهزة الجوالة.

وأضافت الخبيرة الألمانية، وهي طبيبة بمستشفى ألكسندر سانت جوزيف ببرلين، أن الأشخاص الذين يرغبون في حماية أدمغتهم بشكل فعال من أضرار التدفق المستمر للمعلومات، عليهم مواءمة ظروف حياته اليومية.

وتقصد هاوت تخصيص ساعات في اليوم لا يتم فيها استعمال الهاتف الذكي أو الحواسيب، عقب انتهاء دوام العمل مثلاً، كما تنصح  بعدم استعمال الهاتف الذكي خلال الفترة من الساعة 19:00 إلى 22:00 بشكل يومي.

وأوصت كذلك بعدم قراءة الرسائل البريدية الخاصة بالأعمال خلال عطلة نهاية الأسبوع.

كبيرة الأطباء بعيادة الطب النفسي لفتت إلى أنها لا تهول من أضرار وسائل الاتصالات أو وسائل الميديا الحديثة، غير أنها تؤكد أن التدفق المستمر للمعلومات وتوافرها بشكل دائم يؤثر بالسلب على القدرة على الإدراك والتصور وكذلك التركيز والقدرة على التذكر رغم عدم وجود أدلة دامغة على ذلك.

وتوصي هاوت بالاعتدال في استعمال وسائل التواصل الاجتماعي وإدراك أن تطبيقات التراسل الفوري، كواتس آب وغيرها، ليست سوى وسائل للتواصل مع الأصدقاء والعائلة، لذا يمكن دعوة الأصدقاء لتناول الطعام أو مشروب أو الاتصال الهاتفي عوضاً عنها، لحماية الدماغ من تلك المخاطر المحتملة.

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك