الرجال الذين يعانون قلة الحيوانات المنوية أكثر عرضة للمرض

0

خلصت نتائج دراسة حديثة إلى أن الرجال الذين يعانون من قلة الحيوانات المنوية “معرضون بدرجة أكبر للأمراض”.

وتوصلت الدراسة، بعد فحص 5177 رجل، إلى أن الرجال الذين تشح عندهم الحيوانات المنوية كانوا أكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم وزيادة نسبة الدهون في الجسم وزيادة في نسبة الكوليسترول الضار بنسبة 20 %.

الدراسة وجدت كذلك أن هؤلاء الرجال أكثر عرضة لانخفاض مستويات هرمون التستوستيرون، لذا أوصى معدو الدراسة بضرورة فحص الرجال ذوي الحيوانات المنوية المنخفضة، للتأكد من عدم إصابتهم بأمراض أخرى.

ويعد انخفاض عدد الحيوانات المنوية أو ضعفها من العوامل المسببة لتأخر الإنجاب لدى واحدة من كل 3 نساء ممن يواجهن صعوبة في الحمل.

وفحص العلماء الذين قاموا بهذه الدراسة أزواجاً يعانون من العقم في إيطاليا ليعرفوا ما إذا كان لنوعية الحيوانات المنوية تأثير على الحالة الصحية للرجال.

وأثبت العلماء أن معظم الرجال الذين كانوا يعانون شح الحيوانات المنوية كانوا يعانون من بعض العوامل المرتبطة بأمراض، من بينها مؤشر نسبة الطول إلى وزن الجسم وارتفاع ضغط الدم، وجميعها عوامل مؤثرة في الإصابة بالسكري وأمراض القلب والجلطات.

وكان هؤلاء الرجال أكثر عرضة لنقص هرمون التستوستيرون 12 مرة، ويؤدي نقص هذا الهرمون للإصابة بهشاشة العظام وتقليل كمية العضلات في الجسم.

ويرى ألبرتو فيرلين، المشرف على الدراسة، إن الرجال المصابين بالعقم معرضون للإصابة بأمراض تؤثر على نوعية حياتهم.

ولكن العلماء الذين قاموا بالدراسة لفتوا الانتباه إلى اعتبار شح الحيوانات المنوية في حد ذاته غير مسبب لأمراض المذكورة، لكن هناك صلة ما بين الأمرين.

أما كيفين ماكليني، أخصائي أمراض المسالك البولية، فلفت لأهمية الدراسة في توجيه انتباه الأطباء الذين يعالجون رجالاً يعانون شح الحيوانات المنوية لضرورة فحصهم للتأكد من خلوهم من أمراض أخرى قد تكون مرتبطة بذلك.

كما علق عليها ألان بيسي، من جامعة شيفيلد، إن هناك ضرورة لإجراء المزيد من الأبحاث لفهم العلاقة بين شح الحيوانات المنوية والإصابة ببعض الأمراض.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

الألبان قليلة الدسم تقي من الاكتئاب

الرشاقة الحافز الرئيسي وراء اختيار منتجات الألبان قليلة الدسم، إلا أن أبحاث يابانية جديدة أثبتت أن الألبان قليلة الدسم تقي من الاكتئاب كذلك موضحةً أن ...