الشرب من أكواب بلاستيكية في الحمل يهدد طفلك بالبدانة!

0
حذرت دراسة جديدة من الشرب من أكواب بلاستيكية في الحمل موضحة أن ذلك يهدد الأطفال بالتعرض للبدانة وزيادة الوزن بعد الولادة.

وبحسب الدراسة فإن الحوامل اللائي يشربن الماء من عبوات بلاستيكية يعرّضن أطفالهن لزيادة خطر الإصابة بالبدانة وزيادة الوزن كما وجد الباحثون أن العبوات البلاستيكية التي تحتوي على مادة بي بي إيه، قد تتسبب في حدوث خلل هرموني يرتبط بزيادة احتمالات اكتساب الطفل وزن زائد والميل للبدانة.

وعرضت نتائج الدراسة خلال مؤتمر الجمعية الأمريكية للغدد الصمّاء والذي انعقد مؤخراً في واشنطن، وأجريت أبحاثها في جامعة كارلتون بمدينة أوتاوا الكندية.

وتوصلت النتائج إلى أن مادة بي بي إيه تؤثر على الغدد وتتسبب في محاكاة إنتاج هرمون الاستروجين، وهو أحد الهرمونات الأنثوية الرئيسية والمهمة.

محذرة من أن التعرض لمادة بي بي إيه يكاد أن يكون عالمياً، وأن أكثر من 90 بالمائة من السكان الذين شاركوا في التجارب كشفت الاختبارات عن وجود هذه المادة في أجسامهم وبمستويات مرتفعة.

وكذلك نبهت الدراسة إلى أن زجاجة المياه الآمنة هي التي تكون خالية من مادة بي بي إيه، وأيضاً البولي كربونات، لذا دعا الباحثون إلى استخدام زجاجات مياه مصنوعة من الزجاج أو من الألومنيوم أو الفولاذ.

وكشفت الأبحاث أن الحوامل الأقل تعرضاً لمادة بي بي إيه الضارة يتمتعن بمستويات جيدة من هرمون لبتين الذي يساعد على كبح الشهية.

وتدخل مادة بي بي إيه في زجاجات المياه البلاستيكية، ومستحضرات التجميل، والمنظفات، ولعب الأطفال، ومثبطات اللهب، تقدر بعض التقارير الأمريكية أن هذه المواد الكيميائية الضارة تتسبب في أمراض تكلّف 340 مليار دولار سنوياً.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك