العادة السرية والمراهقة .. حقائق تجب التوعية بها

0

العادة السرية هي فعل اعتاد الشخص القيام به بعيداً عن الناس، باستخدام وسائل مختلفة تحرك شهوته أقلها الخيال الجنسي، وكل ذلك بهدف الوصول للقذف، تعرف أيضاً بـ الاستمناء.

ويختلف أداء هذه العادة من شخص لآخر من حيث الوسائل المستخدمة بها وطريقة التعود ومعدل ممارستها أيضاً.

الآثار الجانبية للعادة السرية

آثار ظاهرة

ويؤكد الكثير من المختصين ضعف القدرات الجنسية لدى الرجل خاصة ما يتعلق بقوة الاستمتاع في الجماع للذكور والإناث للإفراط بممارسة العادة السرية.

الإنهاك والآلام والضعف

تنهك العادة السرية قوى الجسم كلها خاصة الأجهزة العصبية والعضلية كما تسبب آلام الظهر، والمفاصل والركبتين.

وذلك بالإضافة إلى ضعف الذاكرة وضعف البصر وتلحظ هذه التغيرات تدريجياً.

الشتات الذهني وقلة التركيز

يعاني الشخص الذي يمارس العادة السرية من فقد القدرة على التركيز وتتناقص لديه قدرات الحفظ والفهم والاستيعاب حتى يصاب بشتات الذهن وقلة التركيز.

الشعور بالندم والحسرة

من الآثار النفسية لممارسة العادة السرية، الإحساس الدائم بالألم والحسرة، فرغم أنها تسبب لذة وقتية، فقد تعود على ممارسها بمشاعر الندم والحسرة عقب الوصول للقذف وانتهاء النشوة.

تعطيل القدرات

تتولد الرغبة الدائمة في النوم أو النوم غير المنتظم وضياع معظم الوقت عند ممارسة العادة السرية ما يترتب عليه الانطواء بمعزل عن الآخرين، كما يصاب بالتوتر والقلق النفسي.

الآثار غير الملموسة

يقصد بها الأضرار التي لا تلاحظ على المدى القريب، ومنها:

  1.  التأثير على خلايا المخ والذاكرة.
  2.  سقوط المبادئ والقيم.
  3.  زوال الحياء والعفة.
  4.  تعدد حالات الطلاق، وتكرار الزواج والفواحش.

خطوات الوقاية والعلاج

  1.  التحلي بالإيمان، لمقاومة الشهوات.
  2.  تنظيف وتطهير خلايا المخ من الأفكار المنحرفة.
  3.  مقاومة فتنة النساء أو الرجال، بحسب الجنس.
  4.  الزواج إذا كان مستطاعاً.
  5.  استغلال الوقت في كل ما هو نافع ومفيد لقتل الفراغ.


لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

تعرفوا على طرق الإجهاض المختلفة

يقصد بالإجهاض عدم اكتمال الحمل وخروج الجنين من رحم أمه قبل اكتمال نموه إما لظروف طبيعية أو حرصًا على حياة الأم أو لأسباب أخرى عديدة، ...